Reading Mode Quiz Mode


book1
page29
1
لاقطع رأسه قطعت الحلقوم والجلد واللحم فظننت أنی قتلته فشخر شخيرا عاليا فتحركت بنت عمی وقامت بعد ذهابی فاخذت السيف وردته الى موضعه وأتت المدينة ودخلت القصر ورقدت فی فراشی الى الصباح ورأيت بنت عمی فی ذلك اليوم قد قطعت شعرها ولبست ثياب الحزن وقالت يا ابن عمی لا تلمنی فيما أفعله فانه بلغنی ان والدتی توفيت وان والدی قتل فی الجهاد وان أخوی أحدهما مات ملسوعا والآخر رديما فيحق لی ان أبكی واحزن فلما سمعت كلامها سكت عنها وقلت لها افعلی ما بدا لك فانی لا اخالفك فمكثت فی حزن وبكاء وعدید سنة كاملة من الحول الى الحول وبعد السنة قالت لی أريد ان أبنی فی قصرك مدفنا مثل القبة وانفرد فيه بالاحزان اسميه بيت الاحزان فقلت لها افعلی ما بدا لك فبنت لها بيتا للحزن فی وسطه قبة ومدفنا مثل الضريح ثم نقلت العبد وانزلته فيه وهو ضعيف جدا لا ينفعها بنافعة لكنه يشرب الشراب ومن اليوم الذی جرحته فيه ما تكلم الا أنه حی لان أجله لم يفرغ فصارت كل يوم تدخل عليه القبة بكرة وعشيا وتبكی عنده وتعدد عليه وتسقيه الشراب والمساليق ولم تزل على هذه الحالة صباحا ومساء الى ثانی سنة وانا أطول بالی عليها الى ان دخلت عليها يوماً من الايام على غفلة فوجدتها تبكی وتلطم وجهها وتقول هذه الابيات
2
عدمت رجودی فی الوری بعد بعدکم فان فؤادی لا یحب سواکم
3
خذوا كرما جسمی الى این تـرتـمـوا واين حـلـلـتم فادفـنـونی حـداكم
4
و ان تذکروا اسمی عند قبری یجیبکم أنین عظامی عند صوت نداکم
5
فلما فرغت من شعرها قلت لها وسيفی مسلول فی يدی هذا كلام الخائنات اللاتی ينكرن المعشرة ولا يحفظن الصحة واردت ان أضربها فرفعت يدي فی الهواء فقامت وقد علمت انی أنا الذی جرحت العبد ثم وقضت على قدميها وتكلمت بكلام لا أفهمه وقالت جعل الله بسحری نصفك حجرا ونصفك الآخر بشرا فصرت كما ترى وبقيت لا اقوم ولا أقعد ولا أنا ميت ولا أنا حی فلما صرت هكذا سحرت المدينة وما فيها من الاسواق والغبطان وكانت مدينتنا اربعة أصناف مسلمين ونصارى ويهود ومجوس فسحرتهم سمكا فالأبيض مسلمون والأحمر مجوس والازرق نصارى والاصفر يهود وسحرت الجزائر الاربعة أربعة جبال وأحاطتها بالبركة ثم انها كل يوم تعذبنی وتضربنی بسوط من الجلد مائة ضربة حتى يسيل الدم ثم تلبسنی من تحت هذه الثياب ثوبا من الشعر على نصفی الفوقانی ثم ان الشاب بكى وانشد هذا الشعر
6
صـبرا لحكمك يا إله القضا انا صابران كان فيه لك الرضا
7
قد ضقت بالامر الذی قد نابنی فوسیلتی آل النبی المرتضی
8
فعند ذلك التفت لملك الى الشاب وقال له ايها الشاب زدتنی هماً على همی ثم قال له واين تلك المرأة قال فی المدفن الذی فيه العبد راقد فی القبة وهی تجیء له كل يوم مرة وعند مجيئها تجیء الى وتجردنی من ثيابی وتضربنی بالسوط مائة ضربة وأنا أبكی وأصيح ولم يكن فی حركة حتى أدفعها عن نفسی


U.S. Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project