Reading Mode Quiz Mode


book04
page102
1
ابن أبی العلاء عن الزبير بن بكار عن عمه مصعب وذكر ذلك العباس بن هشام الكلبي عن أبيه هشام ابن محمد السائب قالوا جميعاً هو ابراهيم بن علی بن سلمة بن عامر بن هرمة بن الهذيل ابن ربيع ابن عامر بن صبيح بن كنانة بن عدی بن قيس بن الحرث بن فهر وفهر أصل قريش فمن لم يكن من ولده لم يعد من قريش وقد قيل ذلك في النضر بن كنانة وفهر بن مالك بن النضر بن كنانة ابن خزيمة بن مدركة بن الياس بن مضر قال من ذكرنا من النسابين قيس بن الحرث هو الخلج وكانوا في عدوان ثم انتقلوا الى بني نصر بن معاوية بن بكر بن هوازن فلما استخلف عمر بن الخطاب رضي الله عنه أتوه ليفرض لهم فأنكر نسبهم فلما استخلف عثمان أتوه فأثبتهم فی بنی الحرث بن فهر وجعل لهم معهم ديواناً وسموا الخلج لانهم احتلجوا ممن كان معه من عدوان ومن بني نصر بن معاوية وأهل المدينة يقولون انما سموا الخلج لانهم نزلوا بالمدينة على خلج وواحدها خليج فسموا بذلك ولهم بالمدينة عدد قال مصعب كان لابراهيم بن هرمة عم يقال له هرمة الأعور فأرادت الخلج نفيه منهم فقال أمسيت الأم العرب دعی أدعياء ثم قال يهجوهم
2
رأيت بنی فهر سباطاً أكفهم * فمال بال أنبوني أكفهم قفدا
3
ولم تدركوا ما أدرك القوم قبلكم * من المجد الا دعوة ألحقت كدا
4
على ذی أيادی الدهر أفلح جدهم * وخبتم فلم يصرع لكم جدكم جدا
5
وقال يحيى بن علی حدثنی أبو أيوب المديني عن المدائني عن أبي سلمة الغفاري قال نفي بنوالحرث ابن فهر بن هرمة فقال
6
أحاربن فهر كيف تطرحونني * وجاء العدا من غيركم تبتغي نصري
7
قال فصار من ولد فهر فی ساعته (قال) يحيى بن علی وحدثنی أحمد بن يحيي الكاتب قال حدثني العباس ابن هشام الكلبي عن أبيه قال كان ابن هرمة يقول أنا الأم العرب دعي أدعياء هرمة دعي في الخلج والخلج أدعياء في قريش (حدثني) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثني عمر بن أبي بكر المؤملی قال حدثني عبد الله بن أبي عبيدة بن محمد بن عمار بن ياسر قال زرت عبد الله بن حسن بباديته وزاره ابن هرمة فجاءه رجل من أسلم فقال ابن هرمة لعبد الله بن حسن أصلحك الله سل الاسلمی أن يأذن لی أن أخبرك خبري وخبره فقال له عبد الله بن حسن ائذن له فأذن له الاسلمي فقال له ابراهيم ابن هرمة اني خرجت أصلحك الله أبغي ذودا لی فأوحشت وتضیفت هذا الاسلمي فذبح لی شاة وخبز لی خبزا وأكرمنی ثم غدوت من عنده فأقمت ما شاء الله ثم خرجت أيضاً في بغاء ذود لي فأوحشت فضفته فقرانی بلبن وتمر ثم غدوت من عنده فأقمت ما شاء الله ثم خرجت فی بغاء ذود لی فأوحشت فقلت لو ضفت الاسلمي فاللبن والتمر خير من الطوى فضفته فجاءني بلبن حامض فقال قد أجبته أصلحك الله الى ما سأل فسله أن يأذن لی ان أخبرك لما فعلت فقال له ائذن له فأذن له فقال الاسلمي ضافني فسألته من هو فقال رجل من قريش فذبحت له الشاة التي ذكر ووالله لو كان غيرها عندی لذبحته له حين ذكر أنه من قريش ثم غدا من عندي وغدا علی الحي فقالوا من كان ضيفك البارحة قلت رجل من قريش فقالوا لا والله ما هو من قريش ولكنه دعي فيها ثم ضافنی الثانية على أنه دعي


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project