Reading Mode Quiz Mode


book04
page103
1
فی قريش فجئته بلبن وتمر وقلت دعي قريش خير من غيره ثم غدا من عندی وغدا علی الحي فقالوا من كان ضيفك البارحة قلت الرجل الذی زعمتم انه دعي في قريش فقالوا لا والله ما هو بدعي في قريش ولكنه دعي أدعياء قريش ثم جاءني الثالثة فقريته لبنا حامضاً ووالله لو كان عندي شر منه لقريته اياه قال فانخزل ابن هرمة وضحك عبد الله وضحكنا معه (أخبرني) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنی الزبير قال حدثني نوفل بن ميمون قال لقی ابن ميادة ابن هرمة فقال ابن ميادة والله لقد كنت أحب أن ألقاك لا بد من أن نتهاجى وقد فعل الناس ذلك قبلنا فقال ابن هرمة بئس والله ما دعوت اليه وأحببته وهو يظنه جادا ثم قال له ابن هرمة أما والله انني للذي أقول
2
اني لميمون جوارا واننی * اذا زجر الطير العدا لمشوم
3
واني لملآن العنان مثاقل * اذا ما ونى يوماً ألف سؤم
4
فود رجال ان أمي تقنعت * بشيب يغشی الرأس وهي عقيم
5
فقال ابن ميادة وهل عندك جراء ثكلتك أمك أنت ألأم من ذلك ما قلت الا مازحا (أخبرنا) وكيع قال حدثنا محمد بن اسمعيل قال قال عبد العزيز بن عمران اجتمع ابن هرمة وابن ميادة عند جميع بن عمر بن الوليد فقال ابن ميادة لابن هرمة قد كنت أحب أن ألقاك ثم ذكر نحوه (وقال) هرون بن محمد بن عبد الملك حدثنا علی بن محمد بن سليمان النوفلی قال حدثني أبو سلمة الغفاري عن أبيه قال وفدت على المهدی فی جماعة من أهل المدينة وكان فيمن وفد يوسف بن موهب وكان فی رجال بني هاشم من بني نوفل وكان معنا ابن هرمة فجلسنا يوماً على دكان قد هيئ لمسجد ولم يسقف في عسكر المهدی وقد كنا نلقی الوزراء وكبراء السلطان وكانوا قد عرفونا واذا حيال الدكان رجل بين يديه ناطف يبيعه يوم شات شديد البرد فأقبل اذ ضربه بفأسه فتطاير جفوفا فأقبل ابن هرمة علينا فقال ليوسف ياابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم أما معك درهم نأكل به من هذا الناطف فقال له متى عهدتني أحمل الدراهم قال فقلت له لكنی أنا معي فأعطيته درهما خفيفاً فاشترى به ناطفا على طبق للناطفي فجاء بشيء كثير فأقبل يتمضغه وحده ويحدثنا ويضحك فما راعنا الا موكب أحد الوزيرين أبی عبيد الله او يعقوب بن داود ثم أقبلت المطرقة فقلنا مالك قاتلك الله يهجم علينا هذا واصحابه فيرون الناطف بين أيدينا فيظنون انا نأكل معك قال فوالله ما أحد اولى بالستر على اصحابه وتقلد البلية منك يا ابن عم رسول الله فضعه بين يديك قال اعزب قبحك الله قال فأنت ياابن أبي ذر فزبرته قال فقال قد علمت انه لا يبتلى بهذا الا دعي ادعياء عاض كذا من أمه ثم أخذ الطبق في يده فحمله وتلقى به الموكب فما مر به أحد له نباهة الا مازحه حتي مضى القوم جميعا (وقال) هرون حدثنی أبو حذافة السهمي قال حدثنا اسحق بن نسطاس قال كان ابن هرمة مشتهرا بالنبيذ فأتي عبد الله بن حسن وهو بالسيالة فأنشده مديحاً له فقام عبد الله الى غنم كانت له فرمي بساجة عليها فافترقت فرقتين فقال أيهما شئت قال فاما ان تكون زادت بواحدة أو نقصت بواحدة على الاخري قال وكانت ثلاثمائة وكتب له الى المدينة بدنانير فقال له يابن هرمة انقل عيالك الينا يكونون مع عيالنا فقال افعل يا ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قدم ابن هرمة المدينة وجهز


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project