Reading Mode Quiz Mode


book04
page122
1
لا تتركينی هكذا ميتاً * لا أمنح الود ولا أصرم
2
أو في بما قلت ولا تندمي * ان الوفي القول لا يندم
3
آية ما جئت على رقبة * بعد الكري والحی قد نوموا
4
أخافت المشي حذار العدا * والليل داج حالك مظلم
5
ودون ما حاولت اذ زرتكم * أخوك والخال معا والحم
6
وليس الا الله لی صاحب * اليكم والصارم اللهذم
7
حتي دخلت البيت فاستذرفت * من شفق عيناك لی تسجم
8
ثم انجلى الحزن وروعاته * وغيب الكاشح والمبرم
9
فبت فيما شئت من نعمة * يمنحنيها نحرها والفم
10
حتي اذا الصبح بدا ضوءه * وغارت الجوزاء والمرزم
11
خرجت والوطء خفي كما * ينساب من مكمنه الأرقم
12
قال فطرب الوليد حتي نزل عن فرشه وسريره وأمر المغنين فغنوه الصوت وشرب عليه أقداحا وأمر لاسماعيل بكسوة وجائزة سنية وسرحه الى المدينة
13
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
14
نسبة هذا الصوت
15
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
16
الشعر لاسمعيل بن يسار النسائي والغناء لابن سريج رمل (حدثنا) أحمد بن عبيد الله بن عمار قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا اسحق الموصلی قال حدثنا محمد بن كناسة قال اصطحب شيخ وشباب في سفينة من الكوفة فقال بعض الشباب للشيخ ان معنا قينة لنا ونحن نجلك ونحب أن نسمع غنائها قال الله المستعان فأنا أرقى على الظلال وشأنكم فغنت
17
حتى اذا الصبح بدا ضوءه * وغارت الجوزاء والمرزم
18
أقبلت والوطء خفی كما * ينساب من مكمنه الأرقم
19
قال فألقى الشيخ بنفسه في الفرات وجعل يخبط بيديه ويقول أنا الأرقم أنا الاقم فأدركوه وقد كاد يغرق فقالوا ما صنعت بنفسك فقال اني والله أعلم من معانی الشعر ما لا تعلمون (أخبرني) الحسن ابن علی الخفاف قال حدثنا محمد بن القاسم بن مهروية قال حدثني أبو مسلم المستملی عن المدائني قال مدح اسمعيل بن يسار النسائي رجلا من أهل المدينة يقال له عبد الله بن أنس وكان قد اتصل ببنی مروان وأصاب منهم خيراً وكان اسمعيل صديقاً له فرحل الى دمشق اليه فأنشده مديحاً له ومت اليه بالجوار و الصداقة فلم یعطه شیئاً فقال یهجوه
20
لعمرك ما الی حسن رحلنا * و لا زرنا حسینا یا ابن أنس
21
یعنی الحسن و الحسین رضي الله تعالی عنهما
22
ولا عبدا لعبدهم فنحظي * بحسن الحظ منهم غير بخس
23
ولكن ضب جندلة أتينا * مضبا في مكامنه يفسي
24
25


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project