Reading Mode Quiz Mode


book04
page132
1
كان بين قشير وبين بنی جعدة وهم بأصبهان متجاورون فأجابه النابغة بقصيدته التی يقال لها الفاضخة سميت بذلك لانه ذكر فيها مساوي قشير وعقيل وكل ما كانوا يسبون به وفخر بمآثر قومه وبما كان لسائر بطون بنی عامر سوي هذين الحيين من قشير وعقيل
2
جهلت علی ابن الحيا وظلمتني * وجمعت قولا جاء بيتاً مضللا
3
وقال في هذه القصة أيضاً قصيدته التی أولها
4
أما تري ظلل الايام قد حسرت * عنی وشمرت ذيلا كان ذيالا
5
وهي طويلة يقول فيها
6
ويوم مكة إذ ما جدتم نفرا * حاموا على عقد الاحساب أزوالا
7
عند النجاشي إذ تعطون أيديكم * مقرنين ولا ترجون إرسالا
8
إذ تستحقون عند الخذل أن لكم * من آل جعدة أعماما وأخوالا
9
لو تستطيعون أن تلقوا جلودكم * وتجعلوا جلد عبد الله سربالا
10
يعنی عبد الله بن جعدة بن كعب
11
اذا تسربلتم فيه لينجيكم * مما يقول ابن ذی الجدين إذ قالا
12
حتي وهبتم لعبد الله صاحبه * والقول فيكم باذن الله ما قالا
13
تلك المكارم لا قعبان من لبن * شيبا بماء فعادا بعد أبوالا
14
يعني بهذا البيت ان ابن الحياء فخر عليه بأنهم سقوا رجلا من جعدة أدركوه في سفر وقد جهد عطشا لبنا وماء فعاش وقال في هذه القصة أيضا قصيدته التی أولها
15
أبلغ قشيراً والجريش فما * ذا رد فی أيديكم شتمي
16
وفخر عليهم بقتل علقمة الجعفی يوم وادی نساح وقتل شراحيل بن الاصهب الجعفی وبيوم رحرحان أيضا فقال فيه
17
هلا سألت بيومي رحرحان وقد * ظنت هوازن ان العز قد زالا
18
فلما ذكر ذلك النابغة قال
19
تلك المكارم لا قعبان من لبن * شيبا بماء فعادا بعد أبوالا
20
ففخر بما له وغض مما لهم ودخلت لیلی الاخیلیة بینهما فقالت
21
وما كنت لو قارفت جل عشيرتي * لأذكر قعبي حازر قد تثملا
22
وهي كلمة فلما بلغ النابغة قولها قال
23
ألا حييا ليلى وقولا لها هلا * فقد ركبت أمرا أغر محجلا
24
وقد أكلت بقلا وخيما نباته * وقد شربت من آخر الصيف ابلا
25
يعنی ألبان الابل
26
دعي عنك تهجاء الرجال وأقبلي * على أدلفی يملأ إستك فيشلا
27
وكيف أهاجي شاعرا رمحه أسته * خضيب البنان لا يزال مكحلا
28


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project