Reading Mode Quiz Mode


book04
page164
1
رقية تيمت قلبي * فواكبدی من الحب
2
نهاني اخوتي عنها * وما بالقلب من عتب
3
غناه مالك ثاني ثقيل أول بالبنصر على مذهب اسحاق من رواية عمرو بن بانة وقد ذكرت بذل أن فيه لابن المكي لحنا (أخبرني) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير قال حدثني سعيد بن عمرو بن الزبير قال حدثنی ابراهيم عبد الله قال أنشد كثير ابن أبي عتيق كلمته التي يقول فيها
4
5
ولست براض من خليل بنائل * قليل ولا أرضي له بقليل
6
فقال له هذا كلام مكافىء ليس بعاشق القرشيان أقنع وأصدق منك بن أبي ربيعة حيث يقول
7
ليت حظي كلحظة العين منها * وكثير منها القليل المهنا
8
وقوله أيضا
9
فعدی نائلا وان لم تنيلی * انه يقنع المحب الرجاء
10
وابن قيس الرقيات حيث يقول
11
رقی بعيشكم لا تهجرينا * ومنينا المنى ثم امطلينا
12
عدينا في غد ماشئت انا * نحب وان مطلت الواعدينا
13
فاما تنجزي عدتي واما * نعيش بما نؤمل منك حينا
14
قال فذكرت ذلك لابي السائب المخزومي ومعه ابن المولى فقال صدق بن أبي عتيق وفقه الله ألا قال المديون كثير كما قال هذا حيث يقول
15
وأبكي فلا ليلى بكت من صبابة * لباك ولا ليلى لذي الود تبذل
16
وأخنع بالعتبي إذا كنت مذنبا * وان أذنبت كنت الذي أتنصل
17
(أخبرني) الحرمي قال حدثنا الزبير قال سمعت عبيدة بن أشعب بن جبير قال حدثني أبي قال حدثنی فند مولى عائشة بنت سعد بن أبي وقاص قال حجت رقية بنت عبد الواحد بن أبي سعد العامرية فكنت آتيها وأحدثها فتستظرف حديثي وتضحك مني فطافت ليلة بالبيت ثم أهوت لتستلم الركن الاسود وقبلته وقد طفت مع عبيد الله بن قيس الرقيات فصادف فراغنا فراغها ولم أشعر بها فأهوى ابن قيس يستلم الركن الاسود ويقبله فصادفها قد سبقت اليه فنفحته بردنها فارتدع وقال لی من هذه فقلت أو لا تعرفها هذه رقية بنت عبد الواحد بن أبی سعد فعند ذلك قال
18
19
من عذيری ممن يضن بمبذو * ل لغيری علی عند الطواف
20
يريد أنها تقبل الحجر الاسود وتضن عنه بقبلتها وقال في ذلك
21
حدثونی هل على رجل * عاشق في قبلة حرج
22
وفيه غناء ينسب بعد هذا الخبر قال ولما نفحته بردنها فاحت منه رائحة المسك حتي عجب من في المسجد وكأنما فتحت بين أهل المسجد لطيمة عطار فسبح من حول البيت قال وقال فند فقلت بعد انصرافها لابن قيس هل وجدت رائحة ردنها لشيء طيبا فعند ذلك قال أبياته التي يقول فيها
23
صـــــــوت
24
سائلا فندا خليلی * كيف أردان رقيه
25


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project