Reading Mode Quiz Mode


book04
page17
1
ترك الأحبة أن يقاتل دونهم * ونجا برأس طمرة ولجام
2
غناه يحيى المكی خفيف ثقيل أول بالوسطي ولعزة الميلاء فيه خفيف رمل بالبنصر وفيه خفيف ثقيل بالبنصر لموسى بن خارجة الكوفي فأجاب الحرث بن هشام وهو مشرك يومئذ فقال
3
صـــــــوت
4
الله يعلم ما تركت قتالهم * حتى رموا فرسي بأشقر مزبد
5
وعلمت أني ان أقاتل واحداً * أقتل ولا يضرر عدوي مشهدي
6
ففرت منهم والأحبة فيهم * طمعاًلهم بعقاب يوم مرصد
7
غنى فيه ابراهيم الموصلي خفيف ثقيل أول بالبنصر وقيل بل هو لفليح (أخبرنا) محمد بن خلف وكيع قال حدثني سليمان بن أيوب قال حدثنا محمد بن سلام عن يونس قال لما صار ابن الاشعث الى رتبيل تمثل رتبيل بقول حسان بن ثابت في الحرث بن هشام
8
ترك الاحبة أن يقاتل دونهم * ونجا برأس طمرة ولجام
9
فقال له ابن الاشعث أو ما سمعت ما رد عليه الحرث بن هشام قال وما هو فقال قال
10
11
12
الله يعلم ما تركت قتالهم * حتى رموا فرسي بأشقر مزبد
13
وعلمت أني ان أقاتل واحداً * أقتل ولا يضرر عدوي مشهدي
14
فصددت عنهم والأحبة فيهم * طمعا لهم بعقاب يوم مرصد
15
فقال رتبيل يا معشر العرب حسنتم كل شيء حتى حسنتم الفرار
16
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
17
ذکرالخبرعن غزاة بدر
18
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
19
حدثني بخبرها محمد بن جرير الطبری في المغازي قال حدثنا محمد بن حميد قال حدثنا محمد بن سلمة قال حدثني محمد بن اسحق قال حدثنی محمد بن مسلم الزهري وعاصم بن عمر بن قتادة وعبد الله بن أبي بكر ويزيد بن رومان عن غزوة بدر وغيرهم من علمائنا عن عبد الله بن عباس كل قد حدثني بعض هذا الحديث فاجتمع حديثهم فيما سمعت من حديث بدر قالوا لما سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأبي سفيان مقبلا من الشأم ندب المسلمين اليهم وقال هذه عير قريش فيها أموالهم فاخرجوا اليها فلعل الله أن ينفلكموها فانتدب الناس فخف بعضهم وثقل بعضهم وذلك انهم لم يظنوا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يلقى حربا وكان أبو سفيان استقدم حين دنا من الحجاز وجعل يتجسس الاخبار ويسأل من لقی من الركبان تخوفاً على أموال الناس حتي أصاب خبراً من بعض الركبان أن محمداً استنفر أصحابه لك ولعيرك فجد عند ذلك فاستأجر ضمضم بن عمرو الغفاري فبعثه الى مكة وأمره أن يأتي قريشاً يستنفرهم الى أموالهم ويخبرهم أن محمداً قد عرض لها في أصحابه فخرج ضمضم بن عمرو سريعاً الى مكة (قال ابن اسحق) وحدثنی من لا أتهم عن عكرمة مولي ابن عباس ويزيد بن رومان عن عروة بن الزبير قال وقد رأت عاتكة بنت عبد المطلب قبل قدوم


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project