Reading Mode Quiz Mode


book04
page172
1
هكذا لمالك صنعة كثيرة حسنة وصنعته تجري في أسلوب واحد ويشبه بعضها بعضا ولو كان كما قيل لاختلف غناؤه وقد قيل ان مالكا كان ينتفي من الصنعة لان أكثر الاشراف هناك كانوا ينكرون عليه فكان يتبدل به عند من يراه وينكره عند من يذمه لمحله في بني هاشم (وأخبرني) بخبر سنابل هذا محمد بن مزيد قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثنی حمزة بن عتبة اللهبي عن سنابل فذكر الخبر وخالف ما رواه اسحاق أن الحسن بن عتبة حدثه وحكاه عن حمزة بن عتبة أخيه (أخبرني) الحسين بن يحيي عن حماد عن أبيه عن هشام بن الكلبي عن أبيه عن محمد بن يزيد الليثي قال سئل مالك بن أبي السمح عن صنعته في * لاح بالدير من أمامة نار *فقال أخذته والله من خربنده بالشأم يسوق أحمرة فكان يترنم بهذا اللحن بلا كلام فأخذته فكسوته هذا الشعر (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه قال نزل مالك بن أبي السمح عند رجل بمكة مخزومي وكان له غلام حائك فأتاه آت فقال أما سمعت غناء غلامك الحائك قال لا أو يغنی قال نعم بشعر لابي دهبل الجمحي فبعث اليه فأتاه فقال تغنه فقال ما أحسن ذاك الا على حقی فخرج مولاه ومعه مالك الى بيته فلما جلس على حفه تغنى * تطاول هذا الليل ما يتبلج* فأخذه مالك عنه وغناه فنسبه الناس اليه وكان يقول والله ما غنيته قط ولا غناه الا الحائك
2
3
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
4
نسبة هذین الصوتین
5
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
6
صـــــــوت
7
لاح بالدير من أمامة نار * لمحب له بيثرب دار*
8
قد تراها ولو تشاء من القر * ب لأغناك عن نداها السرار
9
الشعر للاحوص ويقال انه لعبد الرحمن بن حسان بن ثابت والغناء لمالك بن ابي السمح ثقيل اول باطلاق الوتر في مجري البنصر وفيه لحن لمعبد ذكره اسحاق
10
صـــــــوت
11
تطاول هذا الليل ما يتبلج * وأعيت غواشي سكرتي ما تفرج
12
*أبيت بهم ما أنام كأنما * خلال ضلوعي جمرة تتوهج
13
فطورا أمنی النفس من يكتم المني * وطورا اذا ما لج بی الحمب أنشج
14
عروضه من الطويل الشعر لأبی دهبل والغناء لمالک بن أبی السمح ثقیلأول بالبنصر علی مذهب اسحق من روایة عمرو بن بانة (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه عن جده قال قال ابن عائشة حضرت الوليد بن يزيد يوم قتل وكان معنا مالك بن أبي السمح وكان من أحمق الناس فلما قتل الوليد قال اهرب بنا فقلت وما يريدون منا قال وما يؤمنك أن يأخذوا رأسينا فيجعلوا رأسه بينهما ليحسنوا أمرهم بذلك قال ابن عائشة فما رأيت منه عقلا قط قبل ذلك اليوم (أخبرني) محمد بن خلف وكيع قال قال الزبير بن بكار حدثتني ظبية قالت رأيت مالك بن ابي السمح وهو على منامته يلقى على ابنه وقد كبر وانقطع


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project