Reading Mode Quiz Mode


book04
page25
1
فقم فانشد حقوقك ومقتل أخيك فقام عامر بن الحضرمي فاكتشف ثم صرخ واعمراه واعمراه فحميت الحرب وحقب أمر الناس واستوسقوا على ما هم عليه من الشر وأفسد على الناس الرأي الذي دعاهم اليه عتبة بن ربيعة ولما بلغ عتبة قول أبي جهل انتفخ سحره قال سيعلم مصفر الاست (1) من انتفخ سحره أنا أم هو ثم التمس عتبة بيضة ليدخلها في أسه فلم يجد في الجيش بيضة تسعه من عظم هامته فلما رأي ذلك اعتجر على رأسه ببرد له وقد خرج الاسود بن عبد الاسد المخزومي وكان رجلا شرسا سيء الخلق فقال أعاهد الله لاشربن من حوضهم أو لاهدمنه أو لاموتن دونه فلما خرج خرج له حمزة بن عبد المطلب فلما التقيا ضربه حمزة فأبان قدمه بنصف ساقه وهو دون الحوض فوقع على ظهره تشخب رجله دما نحو أصحابه ثم حبا الى الحوض حتى اقتحم فيه يريد أن يبر يمينه واتبعه حمزة فضربه حتي قتله في الحوض ثم خرج بعده عتبة بن ربيعة بين أخيه شيبة بن ربيعة وابنه الوليد بن عتبة حتى اذا فصل من الصف دعا الى المبارزة فخرج الى فتية من الانصار ثلاثة نفر وهم عوذ ومعوذ ابنا الحرث وأمهما عفراء ورجل آخر يقال له عبد الله بن رواحة فقالوا من أنتم قالوا رهط من الانصار قالوا ما لنا بكم حاجة ثم نادي مناديهم يا محمد اخرج الينا اكفاءنا من قومنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قم يا حمزة بن عبد المطلب قم يا عبيدة بن الحرث قم يا علی بن أبي طالب فلما قاموا ودنوا منهم قالوا من أنتم فقال عبيدة عبيدة وقال حمزة حمزة وقال علی علی قالوا نعم اكفاء كرام فبارز عبيدة بن الحرث وكان أسن القوم عتبة بن ربيعة وبارز حمزة شيبة بن ربيعة وبارز علی الوليد ابن عتبة فأما حمزة فلم يمهل شيبة أن قتله وعلی فلم يمهل الوليد بن عتبة أن قتله واختلف عبيدة وعتبة بينهما بضربتين كلاهما أثبت صاحبه فكر حمزة وعلی على عتبة بأسيافهما فذففا عليه فقتلاه واحتملا صاحبهما عبيدة فجاآ به الى أصحابه وقد قطعت رجله وصحه يسيل فلما أتوا بعبيدة الى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ألست شهيدا يا رسول الله قال بلى فقال عبيدة لو كان أبو طالب حياً لعلم أني بما قال أحق منه حيث يقول
2
ونسلمه حتى نصرع حوله * ونذهل عن أبنائنا والحلائل
3
(قال محمد بن اسحق) وحدثني عاصم بن عمر بن قتادة أن عتبة بن ربيعة قال للفتية من الانصار حين انتسبوا له اكفاء كرام انما نريد قومنا ثم تزاحف الناس ودنا بعضهم من بعض وقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لا يحملوا حتى يأمرهم وقال ان اكتنفكم القوم فانضحوهم بالنبل ورسول الله صلى الله عليه وسلم في العريش معه أبو بكر *وكانت وقعة بدر يوم الجمعة صبيحة سبع عشرة من شهر رمضان قال ابن اسحق فحدثنی أبو جعفر محمد بن علی بن الحسين قال محمد بن جرير وحدثنا أبوأحمدقال حدثنا سلمة قال قال لی محمد بن اسحق حدثني واسع حیان بن واسع عن أشياخ من ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
4
(1) وقدکان یردع الیتیه بالزعفران لبرص کان هناک فادعت الانصارانه انماکان یطلیهابالزعفران تطییباًلمن کان یعلوه ودفع بنوامخزوم ذلك بقول قیس بن زهیرفی حذیفة بن بدریوم الهباءة ولکانی بالمصفراسته مستنقعاًفي جفرالهباءة ولم نرأحداقط قال ذلك اﮬ باختصارمن المیداني
5


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project