Reading Mode Quiz Mode


book04
page28
1
تكفرها عني الشهادة فقتل يوم اليمامة قال وانما نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قتل أبي البختري لانه كان أكف القوم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بمكة كان لايؤذيه ولا يبلغه عنه بمكة شيء يكرهه وكان ممن قام في نقض الصحيفة التي كتبت قريش على بني هاشم وبني المطلب فلقيه المجذر بن زياد البلوی حليف الانصار من بني عدی فقال المجذر بن زياد لابي البختري إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهى عن قتلك ومع أبي البختري زميل له خرج معه من مكة وهو جنادة بن مليحة بن زهير بن الحرث بن أسد وجنادة رجل من بني ليث واسم أبی البختری العاصي بن هشام بن الحرث بن أسد قال وزميلي فقال المجذر لا والله ما نحن بتاركی زميلك ما أمرنا رسول الله صلي الله عليه وسلم إلا بك وحدك قال والله اذا لاموتن أنا وهو جميعاً لا یتحدث عنی نساء قريش بين أهل مكة اني تركت زميلی حرصاً على الحياة فقال أبو البختري حين نازله المجذر وأبى الا القتال وهو يرتجز
2
لن يسلم ابن حرة أكيله (1) * حتى يموت أو يري سبيله
3
فاقتتلا فقتله المجذر بن زياد ثم أتى المجذر بن زياد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال والذي بعثك بالحق لقد جهدت عليه أن يستأسر فآتيك به فابى الا القتال فقاتلته فقتلته
4
(قال محمد بن اسحق) وحدثنی يحيى بن عبادعن عبد الله بن لزبيرعن أبيه قال وحدثنی أيضاً عبد الله بن أبی بكر وغيرهما عبد الرحمن بن عوف قال كان أمية بن خلف لي صديقاً بمكة قال وكان اسمي عبد عمرو فسميت حين أسلمت عبد الرحمن ونحن بمكة قال وكان يلقانی بمكة فيقول يا عبد عمرو أرغبت عن اسم سماك به ابواك فاقول نعم فيقول فاني لا اعرف الرحمن فاجعل بيني وبينك شيئاً ادعوك به اما انت فلا تجيبنی باسمك الاول واما انا فلا ادعوك بما لا اعرف قال فكان اذا دعاني يا عبد عمرو لم اجبه فقلت اجعل بينی وبينك يا ابا علی ما شئت قال فانت عبد الاله فقلت نعم قال فكنت اذا مررت به قال يا عبد الاله فأجيبه فاتحدث معه حتي اذا كان يوم بدر مررت به وهو واقف مع علی ابنه آخذا بيده ومعی ادراع قد سلبتها وأنا أحملها فلما رآني قال يا عبد عمرو فلم أجبه فقال يا عبد الاله قلت نعم قال هل لك في فانا خير لك من هذه الادراع قلت نعم هلم اذا فطرحت الادراع من يدي وأخذت بيده وبيد ابنه علی وهو يقول ما رأيت كاليوم قط أما لكم حاجة في اللبن ثم خرجت امشی بينهما
5
(قال ابن اسحق) وحدثني عبد الواحد بن أبي عون بن سعید بن ابراهيم بن عبد الرحمن عن أبيه عن عبد الرحمن بن عوف قال قال لي أمية بن خلف وأنا بينه وبين ابنه آخذ بايديهما يا عبد الاله من الرجل المعلم منكم بريش نعامة في صدره قال قلت ذلك حمزة بن عبد المطلب قال ذلك الذي فعل بنا الافاعيل قال عبد الرحمن فوالله اني لأقودهما اذ رآه بلال معي وكان هو الذي يعذب بلالا بمكة على ان يترك الاسلام فيخرجه الى رمضاء بمكة اذا حميت فيضجعه على ظهره ثم يأتي بالصخرة العظيمة فتوضع على صدره ثم يقول لا تزال هكذا حتى تفارق دين محمد فيقول بلال احد احد فقال بلال ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
6
(1) وروی ابن هشام في سیرته لن یسلم ابن حرة زمیله
7


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project