Reading Mode Quiz Mode


book04
page32
1
خلافهم وكان يكتم اسلامه وكان ذا مال كثير متفرق فی قومه وكان أبو لهب عدو الله قد تخنف عن بدر وبعث مكانه العاصی بن هشام بن المغيرة وكذلك صنعوا لم يتخلف رجل الا بعث مكانه رجلا فلما جاء الخبر عن مصاب أهل بدر من قريش كبته الله وأخزاه ووجدنا في انفسنا قوة وعزا وكنت رجلا ضعيفاً وكنت اعمل القداح انحتها في حجرة زمزم فو الله إني لجالس فيها انحت القداح وعندی ام الفضل جالسة وقد سرنا ما جاءنا من الخبر اذ قبل الفاسق ابو لهب يجر رجليه يسير حتى جلس على طنب الحجرة فكان ظهره الى ظهري فبينا هو جالس اذ قال الناس هذا ابو سفيان بن الحرث بن عبد المطلب قد قدم فقال ابو لهب هلم الی يا بن اخي فعندك لعمری الخبر فجلس اليه والناس قيام عليه فقال يا ابن اخي اخبرنی كيف كان امر الناس قال لا شيء والله ان كان الا ان لقيناهم فأبحناهم اكتافنا يقتلون ويأسرون كيف شاؤا وايم الله مع ذلك ما لمت الناس لقينا رجلا بيضاً على خيل بلق بين السماء والارض ما تليق شيئاً ولا يقوم لها شیء قال ابو رافع فرفعت طنب الحجرة بيدی ثم قلت تلك والله الملائكة فرفع أبوو لهب يده فضرب وجهي ضربة شديدة قال فساورته فاحتملني فضرب بي الارض ثم برك علی يضربني وكنت رجلا ضعيفا فقامت ام الفضل الى عمود من عمد الحجرة فأخذته فضربته به ضربة فشجت فی رأسه شجة منكرة وقالت أتستضعفه أن غاب عنه سيده فقام موليا ذليلا فو الله ما عاش فيها الا سبع ليال حتي رماه الله جل جلاله بالعدسة فقتلته فلقد تركه ابناه ليلتين أو ثلاثا لا يدفنانه حتى أنتن في بيته وكانت قريش تتقي العدسة كما يتقى الطاعون حتى قال لهما رجل من قريش ويحكما لا تستحييان ان أباكما قد أنتن في بيته فلا تغيبانه فقالا نخشى هذه القرحة قال فانطلقا فانا معكما فما غسلوه الا قذفاً بالماء عليه من بعيد ما يمسونه فاحتملوه فدفنوه باعلى مكة على جدار وقذفوا عليه الحجارة حتى واروه) قال محمد بن اسحق) وحدثني العباس بن عبد الله بن معبد عن بعض أهله عن الحكم بن عبینة عن ابن عباس قال لما أمسي القوم من يوم بدر والاساري محبوسون في الوثاق بات رسول الله صلى الله عليه وسلم ساهراً أول ليلته فقال له أصحابه يا رسول الله ما لك لا تنام فقال سمعت تضور العباس فی وثاقه فقاموا الى العباس فاطلقوه فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم) قال ابن اسحق) وحدثنی الحسن بن عمارة عن الحكم بن عبینة عن ابن عباس قال كان الذي أسر العباس أبو اليسر كعب بن عمرواأخومني سلمة وکان رجلامجموعاوکان العباس رجلاجسیما فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لابي اليسرکیف أسرت العباس یاأبا الیسرفقال یارسول الله هذا أعانني عليه رجل ما رأيته قبل ذلك ولا بعده هيئته كذا وكذا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لقد أعانك عليه ملك كريم) قال ابن اسحق) عن ابن الكلبي عن أبي صالح عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال للعباس بن عبد المطلب حين انتهي به الى المدينة يا عباس افد نفسك وابن أخيك عقيل بن أبي طالب ونوفل بن الحرث وحليفك عتبة بن عمرو بن جحدم أخا بني الحرث بن فهر فانك ذو مال فقال يا رسول الله اني كنت مسلماً ولكن القوم استكرهوني فقال الله أعلم باسلامك ان يكن ما تذكر حقاً فالله يجزيك به فأما ظاهر أمرك فقد كان علينا فافد


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project