Reading Mode Quiz Mode


book04
page63
1
حتي وقع مغشيا عليه وعبد الله بن جعفر يضحك منه (أخبرني) اسمعيل بن يونس قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثني أبو غسان قال مر الغمر بن يزيد بن عبد الملك حاجا فغناه الدلال
2
3
بانت سعاد وأمسى حبلها انصرما * واحتلت الغمر فالاجراع من اضما
4
فقال له الغمر أحسنت والله وغلبت فيه ابن سريج فقال له الدلال نعمة الله علی فيه أعظم من ذلك قال وما هي قال السمعة ولا يسمعه أحد الا علم أنه غناء مخنث حقا.
5
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
6
نسبة هذا الصوت
7
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
8
صـــــــوت
9
بانت سعاد وأمسي حبلها انصرما * واحتلت الغمر فالاجراع من اضما
10
احدي بلی وما هام الفؤاد بها * الا السفاه والا ذكرة حلما
11
هلا سألت بنی ذبيان ما حسبی * اذا الدخان تغشى الاشمط البرما
12
الشعر للنابغة الذبياني والغناء للدلال خفيف ثقيل أول بالوسطى عن الهشامي وفيه خفيف ثقيل بالبنصر لمعبد عن عمرو بن بانة وفيه لابن سريج ثقيل أول بالبنصر عن حبش وفيه لنشيط ثاني ثقيل بالبنصر عنه وذكر الهشامي ان لحن معبد ثقيل أول وذكر حماد انه للغريض وفيه لجميلة ودحمان لحنان ويقال انهما جميعا من الثقيل الاول (أخبرني) الحسين بن يحيى قال أخبرنا حماد بن اسحق اجازة عن ابيه عن المدائنی قال اختصم شيعی ومرجيء فجعلا بينهما اول من يطلع فطلع الدلال فقالا له أبا زيد ايهما خير الشيعی ام المرجيء فقال لا أدري الا ان اعلاي شيعي واسفلي مرجيء (قال اسحق) قال المدئنی وأخبرني أبو مسكين عن فليح بن سليمان قال كان الدلال ملازما لام سعيد الاسلمية وبنت ليحيى بن الحكم بن أبي العاصي وكانتا من امجن النساء كانتا تخرجان فتركبان الفرسين فتستبقان عليهما حتي تبدو خلا خيلهما فقال معاوية لمروان بن الحكم اكفني بنت اخيك فقال افعل فاستزارها وامر ببئر فخفرت فی طريقها وغطيت بحصير فلما مشت عليه سقطت في البئر فكانت قبرها وطلب الدلال فهرب الى مكة فقال له نساء اهل مكة قتلت نساء اهل المدينة وجئت لنقتلنا فقال والله ما قتلهن الا الحكاك فقلن اعزب اخزاك الله ولا ادني بك درا والا آذانا بك قال فمن لكن بعدي يدل على دائكن ويعلم موضع شفائكن والله ما زنيت قط ولا زنی بي اني لأشتهي ما تشتهي نساؤكم ورجالكم (قال اسحق) وحدثني الواقدي عن ابن الماجشون قال كان أبی يعجبه الدلال ويستحسن غناءه ويدنيه ويقربه ولم أره أنا فسمعت أبي يقول غناني الدلال يوما بشعر مجنون بني عامر فلقد خفت الفتنة على نفسي فقلت يا أبت وأي شعر تعنى قال قوله
13
14
صـــــــوت
15
عسى الله أن يجري المودة بيننا * ويوصل حبلا منكمو بحباليا
16
فكم من خليلي جفوة قد تقاطعا * على الدهر لما ان أطالا التلاقيا
17


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project