Reading Mode Quiz Mode


book04
page64
1
وانی لفي كرب وأنت خلية * لقد فارقت في الوصف حالك حاليا
2
عتبت فما أعتبتنی بمودة * ورمت فما اسعفتني بسؤاليا
3
الغناء في هذا الشعر للغريض ثقيل أول بالوسطي ولا أعرف فيه لحناً غيره وذكر حماد في أخبار الدلال انه للدلال ولم يجنسه (قال اسحق) وحدثنی الواقدي عن عثمان بن ابراهيم الحاطبي قال قدم مخنث من مكة يقال له مخة فجاء الى الدلال فقال يا أبا یزيد دلنی على بعض مخنثي أهل المدينة أكايده وأمازحه ثم أجاذبه قال قد وجدته لك وكان خثيم بن عراك بن مالك صاحب شرطة زياد بن عبد الله الحارثي جاره وقد خرج في ذلك الوقت ليصلی في المسجد فأومأ الى خثيم فقال ألحقه في المسجد فانه يقوم فيه فيصلی ليرائي الناس فانك ستظفر بما تريد منه فجلس في المسجد وجلس الى جنب ابن عراك فقال عجلی بصلاتك لا صلى الله عليك فقال خثيم سبحان الله فقال المخنث سبحت في جامعة قراصة انصرفي حتی أتحدث معك فانصرف خثيم من صلاته ودعا بالشرط والسياط فقال خذوه فأخذوه فضربه مائة وحبسه) أخبرني) الحسين عن حماد عن أبيه قال صلى الدلال يوما خلف الامام بمكة فقرأ وما لی لا أعبد الذي فطرني واليه ترجعون فقال الدلال لا أدري والله فضحك أكثر الناس وقطعوا الصلاة فلما قضى الوالي صلاته دعا به وقال له ويلك ألا تدع هذا المجون والسفه فقال له قد كان عندي أنك تعبد الله فلما سمعتك تستفهم ظننت أنك قد تشككت في ربك فثبتك فقال له أنا أشك في ربي وأنت ثبتني اذهب لعنك الله ولا تعاود فأبالغ والله في عقوبتك (قال اسحق) وحدثني الواقدي عن عثمان بن ابراهيم قال سأل رجل الدلال أن يزوجه امرأة فزوجه فلما أعطاها صداقها وجاء بها اليه فدخلت عليه قام اليها فواقعها فضرطت قبل أن يطأها فكسل عنها الرجل ومقتها وأمر بها فأخرجت وبعث الى الدلال فعرفه ما جري عليه فقال له الدلال فديتك هذا كله من عزة نفسها قال دعني منك فاني قد أبغضتها فاردد علي دراهمي فرد بعضها فقال له لم رددت بعضها وقد خرجت كما دخلت قال للروعة التي أدخلتها على استها فضحك وقال له إذهب فأنت أقضي الناس وأفقههم (أخبرني) الحسن بن علی قال حدثنا أبو أيوب المديني قال حدثني محمد بن سلام عن أبيه قال و أخبرنی به الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه عن محمد بن سلام عن أبيه أن الدلال خرج يوماً مع فتية من قريش في نزهة لهم وكان معهم غلام جميل الوجه فأعجبه وعلم القوم بذلك فقالوا قد ظفرنا به بقية يومنا وكان لا يصبر في مجلس حتي ينقضي وينصرف عنه استثقالا لمحادثة الرجال ومحبة في محادثة النساء فغمزوا الغلام عليه وفطن لذلك فغضب وقال لينصرف فأقسم الغلام عليه والقوم جميعاً فجلس وكان معهم شراب فشربوا وسقوه وحملوا عليه لئلا يبرح ثم سألوه أن يغنيهم فغناهم
4
صـــــــوت
5
زبيرية بالعرج منها منازل * وبالخيف من أدني منازلها رسم
6
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7
(1) وهذه الجملة ساقطة من النسخة المببریه


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project