Reading Mode Quiz Mode


book04
page65
1
2
أسائل عنها كل ركب لقيته * وما لی بها من بعد مكتنا علم
3
أيا صاحب الخيمات من بطن أربد * الى النخل من ودان ما فعلت نعم
4
فان تك حرب بين قومي وقومها * فاني لها في كل نائرة سلم
5
ذكر يحيى المكي وعمرو بن بانة أن الغناء في هذا الشعر لمعبد ثاني ثقيل بالوسطي وذكر غيرهما أنه للدلال وفيه لمخارق رمل وذكر اسحق هذا اللحن في طريقة الثقيل الثانی ولم ينسبه الى أحد قال فاستطير القوم فرحا وسروراً وعلا نعيرهم فنذر بهم السلطان وتعادت الاشراط فأحسوا بالطلب فهربوا وبقی الغلام والدلال ما يطيقان براحا من السكر فأخذا فأتي بهم أمير المدينة فقال للدلال يا فاسق فقال له من فمك الى السماء قال جٶا فكه قال وعنقه أيضاً قال يا عدو الله أما وسعك بيتك حتى خرجت بهذا الغلام الى الصحراء تفسق به فقال لو علمت انك تغار علينا وتشتهي أن تفسق سراً ما خرجت من بيتي قال جردوه واضربوه حداً قال وما ينفعك من ذلك وأنا والله أضرب في كل يوم حدوداً قال ومن يتولى ذلك منك قال أيور المسلمين قال ابطحوه على وجهه واجلسوا على ظهره قال أحسب ان الامير قد اشتهى ان يرى كيف أناك قال اقيموه لعنه الله واشهروه في المدينة مع الغلام فأخرجا يدار بهما في السكك فقيل له ما هذا يا دلال قال اشتهى الامير ان يجمع بين الرأسين فجمع بيني وبين هذا الغلام ونادى علينا ولو قيل له الآن انك قواد غضب فبلغ قوله الوالی فقال خلو سبيلهما لعنة الله عليهما (قال اسحق في خبره خاصة) ولم يذكره ابو أيوب فحدثني ابي عن ابن جامع عن سياط قال سمعت يونس يقول قال لی معبد ما ذكرت غناء الدلال في هذا الشعر* زبيرية بالعرج منها منازل* إلا جدد لی سروراً ولوددت اني كنت سبقته اليه لحسنه عندی قال يونس فقلت له ما بلغ من حسنه عندك قال يكفيك اني لم أسمع أحسن منه قط (أخبرني) الحسين عن حماد عن أبيه عن الهيثم بن عدي عن صالح بن حسان قال كان بالمدينة عرس فاتفق فيه الدلال وطويس والوليد المخنث فدخل عبد الرحمن بن حسان فلما رآهم قال ما كنت لأجلس في مجلس فيه هؤلاء فقال له طويس قد علمت يا عبد الرحمن نكايتي فيك وان جرحي اياك لم يندمل يعنی خبره معه بحضرة عبد الله بن جعفر وذكره لعمته الفارعة فاربح نفسك وأقبل على شأنك فانه لا قيام لك بمن يفهمك فهمی وقال له الدلال يا أخا الأنصار ان أبا عبد النعيم أعلم بك مني وسأعلمك بعض ما أعلم به ثم اندفع ونقر بالدف وكله ينقر بدفه معه فتغني
6
صـــــــوت
7
اتهجر يا إنسان من أنت عاشقة * ومن أنت مشتاق اليه وشائقه
8
وريم أحم المقلتين موشح * زرابيه مبثوثة ونمارقه
9
ترى الرقم والديباج في بيته معا * كما زين الروض الأنيق حدائقه
10
وسرب ظباء ترتعي جانب الحمى * الى الجو فالخبتين بيض عقائقه
11
وما من حمى في الناس إلا لنا حمي * وإلا لنا غربيه ومشارقه


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project