Reading Mode Quiz Mode


book04
page66
1
فاستضحك عبد الرحمن وقال اللهم غفرا وجلس* لحن الدلال في هذه الابيات هزج بالبنصر عن يحيى المكی وحماد (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه عن أبي عبد الله الجمحي عن محمد ابن عثمان عن عبد الرحمن بن الحرث بن هشام قال سمعت عمي عتبة يقول حدثني مولى للوليد بن عبد الملك قال كان الدلال ظريفاً جميلا حسن البيان من أحضر الناس جواباً وأحجهم وكان سليمان ابن عبد الملك قد رق له حين خصي غلطاً فوجه اليه مولى له وقال له جئني به سراً وكانت تبلغه نوادره وطيبه وحذر سوله أن يعلم بذلك أحد فنفذ المولى اليه وأعلمه ما أمره به وأمره بالكتمان وحذره أن يقف على مقصده أحد ففعل وخرج به الى الشام فلما قدم أنزله المولى منزله وأعلم سليمان بمكانه فدعا به ليلا فقال ويلك ما خبرك فقال جببت من القبل مرة أخري يا أمير المؤمنين فهل تريد ان تجبني المرة من الدبر فضحك وقال اعزب اخزاك الله ثم قال له غن فقال لا أحسن إلا بالدف فأمر فأتي له بدف فغنى في شعر العرجي
2
أفي رسم دار دمعك المنحدر * سفاها وما استنطاق ما ليس يخبر
3
تغير ذاك الربع من بعد جدة * وكل جديد مرة متغير
4
لأسماء إذ قلبي بأسماء مغرم * وما ذكر أسماء الجميلة مهجر
5
وممشى ثلاث بعد هدء كواعب * كمثل الدمى بل هن من ذاك أنضر
6
فسلمن تسليما خفياً وسقطت * مصاعبه ظلع من السير حسر
7
لها أرج من زاهر البقل والثرى * وبرد اذا ما باشر الجلد يخصر
8
فقالت لتربيها الغداة تبقيا * لعين ولا تستبعدا حين أبصر
9
ولا تظهرا برديكما وعليكما * كسا آن من خز بنقش وأخضر
10
فعدي فما هذا العتاب بنافع * هواي ولا مرجي الهوي حين يقصر
11
فقال له سليمان حق لك يا دلال أن يقال لك الدلال أحسنت وأجملت فو الله ما أدری أی أمريك أعجب أسرعة جوابك وجودة فهمك أم حسن غنائك بل جميعاً عجب وأمر له بصلة سنية فأقام عنده شهراً يشرب على غنائه ثم سرحه الى الحجاز (أخبرني) الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه عن الاصمعی قال حج هشام بن عبد الملك فلما قدم المدينة نزل رجل من أشراف أهل الشام وقوادهم تحت دار الدلال فكان الشامي يسمع غناء الدلال ويصغي اليه ويصعد فوق السطح لیقرب من الصوت ثم بعث الی الدلال اما أن تزورنا واما أن نزورک فبعث الیه الدلال بل تزورنا فتهیأ الشامی ومضى اليه وكان للشامي غلمان روقة فمضي معه بغلامين منهم كانهما درتان فغناه الدلال
12
13
14
قد كنت آمل فيكم أملا * والمرء ليس بمدرك أمله
15
حتي بدا لي منكم خلف * فزجرت قلبي عن هوى جهله
16
*ليس الفتِي بمخلد أبداً * حقاً وليس بفائت أجله
17
حي العمود ومن بعقوبته * وقفا العمود وان جلا أهله قال فاستحسن الشامي غناءه وقال له زدني فقال أو ما يكفيك ما سمعت قال لا والله ما يكفيني قال
18


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project