Reading Mode Quiz Mode


book04
page68
1
الا صادقا أتدری من هذه قال تخبريني قالت هذه ابنتي فلانة بنت فلان وأنا فلانة بنت فلان وقد كنت أردت ان أعرض عليك وصيفة عندی فاحببت اذا رأيت غدا غلظ أهل الشأم وجفاءهم ذكرت ابنتی فعلمت أنكم في غير شٸ قم راشداً فقال للدلال خدعتني قال أو لا ترضى أن تري ما رأيت من مثلها وتهب مائة غلام مثل غلامك قال أما هذا فنعم وخرجا من عندها
2
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
3
نسبة ما عرفت نسبته من الغناء المذكور في هذا الخبر
4
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
5
صـــــــوت
6
قد كنت آمل فيكم أملا * والمرء ليس بمدرك امله
7
حتى بدا لی منكم خلف * فزجرت قلبي عن هوى جهله
8
الشعر للمغيرة بن عمرو بن عثمان والغناء للدلال ولحنه من القدر الاوسط من الثقيل الاول بالبنصر في مجراها وجدته في بعض كتب اسحق بخط يده هكذا وذكر علی بن يحيى المنجم ان هذا اللحن في هذه الطريقة لابن سريج وان لحن الدلال خفيف ثقيل نشيد وذكر احمد ابن المكی ان لحن الدلال ثاني ثقيل بالوسطى ولحن ابن سريج ثقيل اول وفيه لمتيم وعريب خفيفاً ثقيل المطلق المسجح منهما لعريب
9
ومنها صـــــــوت
10
دعتني دواع من اريا فهيجت * هوى كان قدما من فؤاد طروب
11
سبتني أريا يوم نعف مسحر * بوجه صبيح للقلوب سلوب
12
لعل زمانا قد مضى أن يعود لي * وتغفر أروى عند ذاك ذنوبي
13
الغناء للدلال خفيف ثقيل أول بالوسطي في مجراها من رواية حماد عن أبيه وذكر يحيى المكي أنه لابن سريج) أخبرني) محمد بن الحسين عن حماد عن أبيه عن أبي قبيصة قال جاء الدلال يوماً الى منزل نائلة بنت عمار الكلبي وكانت عند معاوية فطلقها فقرع الباب فلم يفتح له فغنى في شعر مجنون بني عامر ونقر بدفه علیه
14
خليلی لا والله ما أملك البكا * اذا علم من أرض ليلى بدا ليا
15
خليلی ان بانوا بليلى فهيئا * لی النعش والاكفان واستغفرا ليا
16
فخرج حشمها فزجروه وقالوا تنح عن الباب وسمعت الجلبة فقالت ما هذه الضجة بالباب فقالوا الدلال فقالت ائذنوا له فلما دخل عليها شق ثيابه وطرح التراب على رأسه وصاح بويله وحربه فقالت له الويل ويلك ما دهاك وما أمرك قال ضربني حشمك قالت ولم قال غنيت صوتا أريد أن أسمعك إياه لادخل اليك فقالت أف لهم وتف نحن نبلغ لك ما تحب ونحسن تأديبهم يا جارية هاتي ثياباً مقطوعة فلما طرحت عليه جلس فقالت ما حاجتك قال لا أسألك حاجة حتي أغنيك قالت فذاك اليك فاندفع يغني شعر جميل
17
ارحمينی فقد بليت فحسبی * بعض ذا الداء يا بثينة حسبي
18


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project