Reading Mode Quiz Mode


book04
page76
1
فأخرجوه (قال) وروي عمرو بن عبيد عن الحسن انه سئل عن جرهم هل بقی منهم أحد قال ما أدري غير أنهم لم يبق من ثمود الا ثقيف فی قيس عيلان وبنو لجا في طيىء والطفاوة في بنی اعصر (قال عمرو بن عبيد) وقال الحسن ذكرت القبائل عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال قبائل تنمی الى العرب وليسوا من العرب حمير من تبع وجرهم من عاد وثقيف من ثمود (قال) وروی عن قتادة أن رجلين جاآ الى عمران بن حصين فقال لهما ممن أنتما قالا من ثقيف فقال لهما أتزعمان أن ثقيفا من ايادا قالا نعم قال فان ايادا من ثمود فشق ذلك عليهما فقال لهما أساءكما قولی قال نعم والله قال فان أنجبي من ثمود صالحا والذين آمنوا معه فأنتم ان شاء الله من ذرية من آمن وان كان أبو رغال قد أتي ما بلغكما قالا له فما اسم أبي رغال فان الناس قد اختلفوا علينا فی اسمه قال قسي بن منبه (قال) وروي الزهری أن النبي صلى الله عليه وسلم قال من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يحب ثقيفاً ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يبغض الانصار (قال) وبلغنا عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال بنو هاشم والانصار حلفان وبنو أمية وثقيف حلفان (قال) وفی ثقيف يقول حسان بن ثابت رضي الله تعالي عنه
2
اذا الثقفي فاخركم فقولوا * هلم نعد شأن أبي رغال
3
ابوكم اخبث الآباء قدما * وانتم مشبهوه على مثال
4
عبيد الفزر أورثهم بنيه * وولى عنهم اخرى الليالی
5
(ام طريح بنت عبد الله بن وسباع بن عبد العزي بن نفلة بن غبشان بنخزاغة وهم حلفاء بني زهرة بن کلاب بن مرة بن کعب بن لٶي وسباع بن عبد العزی هو الذی قتله حمزة بن عبد المطلب يوم احد ولما برز اليه سباع قال له حمزة هلم الی يا بن مقطعة البظور وكانت امه تفعل ذلك وتقبل نساء قريش بمكة فحمي وحشی لقوله وغضب لسباع فرمي حمزة بحربته فقتله رحمة الله عليه وقد كتب ذلك في خبر غزاة أحد فی بعض هذا الكتاب و يكني طريح أبا الصلت كنی بذلك لابن كان له اسمه صلت وله يقول (1)
6
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
7
(1) قوله فحمی وحشی لقوله المشهور ان سبب قتله له أن حمزة رضی الله عنه قتل طمیمة ابن عدي یوم بدر فقال جبیر ابن أخیه لعبده وحشي انه ان قتل حمزه قاتل عمه فهو حر وفی البخاری باسناده عن عمرو ابن أمیة الضمري قال خرجت مع عبیالله بن عمرو ابن الخیار فسأل عبید الله وحشیا عن قتل حمزة فقال قال لی مولای جبیر بن مطعم ان قتلت حمزة بعمي فأنت حر قال فلما ان خرج الناسر عام عینین وعیین جبل بحیال أحد بینه وبینه واد خرجت مع الناس الی القتال فلما أن اصطفوا للقتال خرج سباع فقال هل من مبارز قال فخرج الیه حمزة ابن عبدالمطلب فقال یا سباع یاابن أم انمار مقطعة البظور أتحاد الله ورسوله صلی الله علیه وسلم قال ثم شد علیه فکان کامس الذهاب قال وکمنت لحمزة تحت صخرة فلما نادمنی رمیته بحربتي فاضعها في ئننه حتي خرجت من بین ورکیه
8
قال فکان ذللک الهد به الی الخ الحدیث فهذا یدل علی انه قتله لاجل عتقه لاللحمیة لسباع
9


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project