Reading Mode Quiz Mode


book04
page80
1
2
فاربب صنيعك بي فان بأعين * للكاشحين وسمعهم ما تصنع
3
أدفعتني حتي انقطعت وسددت * عنی الوجوه ولم يكن لی مدفع
4
ورجيت واتقيت يداي وقيل قد * أمسى يضر إذا أحب وينفع
5
ودخلت في حرم الذمام وحاطني * خفر أخذت به وعهد مولع
6
أفهادم ما قد بنيت وخافض * شرفي وأنت لغير ذلك أوسع
7
أفلا خشيت شمات قوم فتهم * سبقا وأنفسهم عليك تقطع
8
وفضلت في الحسب الاشم عليهم * وصنعت في الأقوام ما لم يصنعوا
9
فكأن آنفهم بكل صنيعة * أسديتها وجميل فعلک تجدع
10
ودوا لو أنهم ينال أكفهم * شلل وانك عن صنيعك تنزع
11
أو تستليم فيجعلونك أسوة * وأبی الملام لك الندى والموضع
12
قال فقربه وأدناه وضحك اليه وعاد له ما كان عليه (أخبرني) حبيب بن نصر المهلبي قال حدثنا عبد الله بن شبيب قال حدثنا محمد بن عبد الله بن حمزة بن عتبة اللهبی عن أبيه أن طريحا دخل على أبي جعفر المنصور وهو في الشعراء فقال له لا حياك الله ولا بياك اما اتقيت الله ويلك حيث تقول للوليد بن يزيد
13
لو قلت للسيل دع طريقك والموج عليه كالهضب يعتلج
14
لساخ وارتد أو لكان له * في سائر الارض عنك منعرج
15
فقال له طريح قد علم الله عز وجل أني قلت ذاك ويدی ممدودة اليه عز وجل واياه تبارك وتعالى عنيت فقال المنصور يا ربيع أما ترى هذا التخلص) نسخت) من كتاب أحمد بن الحرث مما أجاز لی ابو احمد الجريري روايته عنه حدثنا المدائني ان الوليد جلس يوماً فی مجلس له عام ودخل اليه اهل بيته ومواليه والشعراء واصحاب الحوائج فقضاها وكان اشرف يوم رٶي له فقام بعض الشعراء فأنشد ثم وثب طريح وهو عن يسار الوليد وكان أهل بيته عن يمينه وأخواله عن شماله وهو فيهم فأنشد
16
صـــــــوت
17
أنت بن مسلنطح البطاح ولم * تطرق عليك الحني والولج
18
طوبي لفرعیک من هنا هنا * طوبي لا عراقک التي تشج
19
لو قلت للسيل دع طريقك والموج عليه كالهضب يعتلج
20
لساخ وارتدأو لكان له * في سائر الارض عنک منعرج
21
فطرب الوليد بن يزيد حتي رٶی الارتياح فيه وأمر له بخمسين ألف درهم وقال ما أري أحداً منكم يجيئني اليوم بمثل ما قال خالي فلا ينشدني أحد بعده شيأ وأمر لسائر الشعراء بصلات وانصرفوا واحتبس طريحا عنده وأمر ابن عائشة فغنى في هذا الشعر
22


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project