Reading Mode Quiz Mode


book04
page95
1
قال دخلت عليه ولم نتراءي قط فقلت أصلح الله الامير لفظتني البلاد اليك ودلني فضلك عليك فاما قتلتني غانماً وإما رددتنی سالماً فقال ومن أنت ما أعرفك فانتسبت له فقال مرحبا بك اقعد فتکلم آمناً غانماً ثم أقبل علی فقال ما حاجتك یا إبن أخي فقلت إن الحرم اللواتي أنت أقرب الناس إليهن معنا وأولى الناس بهن بعدنا قد خفن لخوفنا ومن خاف خيف عليه فوالله ما أجابنی إلا بدموعه على خديه ثم قال يا بن أخي يحقن الله دمك ويحفظك في حرمك ويوفر عليك مالك ووالله لو أمكنني ذلك في جميع قومك لفعلت فكن متوارياً كظاهر وآمناً كخائف ولتأتني رقاعك قال فكنت والله أكتب اليه كما يكتب الرجل الى أبيه وعمه قال فلما فرغ من الحديث رددت عليه طيلسانه فقال مه فان ثيابنا اذا فارقتنا لن ترجع الينا (أخبرني) أحمد بن عبد الله قال حدثنا أحمد بن عبد العزيز قال حدثنا عمر بن شبة قال قال سديف لأبي العباس يحضه على بني أمية ويذكر من قتل مروان وبنو أمية من قومه
2
كيف بالعفو عنهم وقديماً * قتلوكم وهتكوا الحرمات
3
أين زيد وأين يحيى بن زيد * يا لها من مصيبة وترات
4
والامام الذی أصيب بحرا * ن إمام الهدى ورأس الثقات
5
قتلوا آل أحمد لا عفا الذن * ب لمروان غافر السيئات
6
(أخبرني) علی بن سليمان الأخفش قال أنشدني محمد بن يزيد لرجل من شيعة بني العباس يحرضهم على بني أمية
7
إياكم أن تلينوا لاعتذارهم * فليس ذلك الا الخوف والطمع
8
لو أنهم أمنوا أبدوا عدواتهم * لکنهم قمعوا بالذل فانقمعوا
9
أليس في ألف شهر قد مضت لهم * سقوكم جرعا من بعدها جرع
10
حتى اذا ما انقضت أيام مدتهم * متوا اليكم بالارحام التي قطعوا
11
هيهات لا بد أن يسقوا بكاسهم * ريا وان يحصدوا الزرع الذی زرعوا
12
إنا واخواننا الأنصار شيعتكم * اذا تفرقت الأهواء والشيع
13
إياكم أن يقول الناس إنهم * قد ملكوا ثم ما ضروا ولا نفعوا
14
(وذكر ابن المعتز) أن جعفر بن ابراهيم حدثه عن اسحق بن منصور عن أبي الخصيب في قصة سديف بمثل ما ذكره الكرانی عن النضر بن عمرو عن المعيطی الا انه قال فيها فلما أنشده ذلك التفت اليه أبو الغمر سليمان بن هشام فقال يا ماص بظر أمه أتجبهنا بهذا ونحن سروات الناس فغضب أبو العباس وكان سليمان بن هشام صديقه قديماً وحديثاً يقضي حوائجه في أيامهم ويبره فلم يلتفت الى ذلك وصاح بالخراسانية خذوهم فقتلوا جميعاً الا سليمان بن هشام فأقبل عليه السفاح فقال يا أبا الغمر ما أري لك في الحياة بعد هؤلاء خيرا قال لا والله فقال اقتلوه وكان الى جنبه فقتل وصلبوا
15
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ (1) هذه الجملة ساقطة من النسخة المیریة
16


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 04.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project