Reading Mode Quiz Mode


book07
page111
1
* أمسى الشباب مودعاً محمودا* وهي من جيد شعره يقول فيها
2
ومدله عند التبدل يفتري * منها الوشاح مخصراً أملودا
3
نازعتها غنم الصبا ان الصبا * قد كان منی للكواعب عيدا
4
يا للرجال وانما يشكو الفتى * مر الحوادث أو يكون جليدا
5
بكرت نوار تجد باقية القوى * يوم الفراق وتخلف الموعودا
6
ولرب أمر هوي يكون ندامة * وسبيل مكرهة يكون رشيدا
7
ثم قال يفخر
8
لا أتقي حسك الضغائن بالرقى * فعل الذليل وان بقيت وحيدا
9
لكن أجرد للضغائن مثلها * حتى تموت وللحقود حقودا
10
(أخبرنی) الحسن بن علی قال حدثنا عبد الله بن عمرو بن أبي سعد قال حدثنا علی بن الصباح قال قال أبو محضة الاعرابي وأنشد هذه الابيات ليزيد بن الطثرية هي والله من مغنج الكلام فقال
11
بنفسي من لو مر برد بنانه * على كبدي كانت شفاء أنامله
12
ومن هابني في كل شيء وهبته * فلا هو يعطينی ولا أنا سائله
13
وهذه الابيات من قصيدته التي قالها في وحشية الجرمية التي مضى ذكرها (أخبرني) الحرمي بن أبي العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثتني ظبية قالت مر يزيد بن الطثرية بأعداء له فأرادوه وهو على راحلته فركضها وركضوا الابل على أثره فخشی أن يدركوه وكانت نفسه عنده أوثق من الراحلة فنزل فسبقهم عدواً وأدركوا الراحلة فعقروها فقال فی ذلك
14
ألا هل أتي ليلى على نأی دارها * بأن لم أقاتل يوم صحراء مذودا
15
واني أسلمت الركاب فعقرت * وقد كنت مقداماً بسيفی مفردا
16
أثرت فلم أسطع قتالا ولا ترى * أخا شيعة يوماً كآخر أوحدا
17
فهل تصر من الغانيات مودتي * اذا قيل قد هاب المنون فعردا
18
(أخبرني) يحيى اجازة عن حماد بن اسحق عن أبيه عن أبي زياد قال كان يزيد بن الطثرية يتحدث الى نساء فديك بن حنظلة الجرمي ومنزلهما بالفلج فبلغ ذلك فديكا فشق عليه فزجر نساءه عن ذللك فأبين الا أن يدخل عليهن يزيد فدخل عليهن فديك ذات يوم وقد جمعهن جميعاً اخواته وبنات عمه وغيرهن من حرمه ثم قال لهن قد بلغني ان يزيد دخل عليكن وقد نهيتكن عنه وان لله علی نذراً واجباً واخترط سيفه ان لم أضرب أعناقكن به فلما ملأهن رعباً ضرب عنق غلام له مولد يقال له عصام فقتله ثم أنشأ يقول
19
جعلت عصاماً عبرة حين رابني * أناسي من أهلی مراض قلوبها
20
ثم ان فديكا رأي يزيد قائماً عند باب أهله فظن انه يواعد بعض نسائه فارتصده على طريقه وأمر بزبية فحفرت على الطريق ثم أوقد فيها ناراً لينة ثم اختبأ في مكان ومعه عبدان له وقال لهما تبصرا هل تريان أحداً فلم يلبثا الا قليلا حتي خرجت بنت أخي فديك وكان يقال لها وحشية تتهادى فی


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project