Reading Mode Quiz Mode


book07
page124
1
وماقال أصلح بصر أي أجود شعر ومعني افتقر احتفر والفقیرة الحفیرة نحفر للفسیلة لتغرس وکل ماابتدأت حفره فهو فقیر والمعني انه قال شعراً جیداً ولیس هوفي معني شعر مضر (وقال)عمارة ابن عقیل بن بلا ل بن جریربن الخطفی سمعت أبي یقول دخل جدي علی بعض ملوک بني أمیة فقال ألا تخبرني عن الشعرا ء قال بلی قال من أشعر الناس قال ابن الشعرین یعني طرفة قال فما تقول في امريء القیس قال اتخذ الخبیث الشعر نعلین فأقسم بالله لو أدرکته لرفعت له زلازله قال فما رأیک في ابن أبي سلمي قال کان یبری الشعر قال فما رأیک في ذي الرمة قال قدر من طریف الکلام وغریب وحسنه علی مالم یقدر علیه أحد حتی صنف الشعر (أخبرني) الحسین بن یحیی عن حماد عن أبیه قال حدثنی أیوب بن عبایة عن رجل من الانصار قال زار معبد مالک بن أبی السمح فقال له هل لك أن نصير الى جميلة فمضيا جميعاً فقصداها فأذنت لهما فدخلا فأخرجت اليهما رقعت فيها أبيات فقالت لمعبد بعث بهذه الرقعة الی فلان أغنی فيها فقال معبد فابتدئی فابدأت جميلة فغنت
2
صـــــــوت
3
انما الذلفاء همي * فليدعني من يلوم
4
فغنى معبد أحسن الناس جميعاً * حين تمشی وتقوم
5
فغنت جميلة حبب الذلفاء عندي * منطق منهما رخيم
6
فغني معبد أصل الحبل لترضي * وهی للحبل صروم
7
فغنت جميلة حبها في القلب داء * مستكين لا يريم
8
طريقة واحدة* الشعر للأحوص وذكر ابن النطاح انه للبختري العبادي والغناء لمعبد وله فيه لحنان خفيف ثقيل اول بالسبابة في مجري البنصر عن ابن المكي وثقيل أول بالوسطي عن عمرو وذكر احمد بن سعيد المالكي ان له فيه خفيف ثقيل آخر وذكر حماد بن اسحق ان فيه لمالك وجميلة لحنين وقالت لمعبد ولمالك يغني كل واحد منكما لحنا مما عليه فغناها معبد بشعر قال فيها الاحوص يصفها به وكان معجباً بها وكانت هي له مكرمة وهو قوله
9
شأتك المنازل بالابرق * دوارس كالعين في المهرق
10
فان جمیلة قد اخلقت * ومهما یطل عهد ه یخلق
11
فان يقل الناس لي عاشق * فأين الذی هو لم يعشق
12
ولم يبك نؤبا على عبرة * بداء الصبابة والمعلق
13
في هذه الابيات ثقيل أول بالخنصر في مجري الوسطي ذكر اسحاق انه لعطرد وذكر ابن المكي انه لجميلة وفيها خفيف رمل بالوسطي فی مجراها ذكر اسحق انه لعطرد أيضاً وعمرو وذكر الهشامي ان الثقيل الاول لابن عائشة وذكر حبش ان فيه خفيف ثقيل لمعبد وان خفيف الرمل لمالك قال معبد فسرت جميلة بما غنيتها به وتبسمت وقالت حسبك يا أبا عباد ولم تكنني قبلها ولا بعدها ثم قالت لمالك يا أخا طيء هات ما عندك وجنبنا مثل قول عبد ابن قطن فاندفع وغنى بلحن لها وقد


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project