Reading Mode Quiz Mode


book07
page127
1
اذا انقلبت فوق الحشية مرة * ترنم وسواس الحلی ترنما
2
ونحرا كفاثور اللجين يزينه * توقد ياقوت وشذرا منظما
3
كجمر الغضى هبت به بعد هجعة * من الليل أرواح الصبا فتبسما
4
فقالت جميلة ما قلت وحسن ما نظمت وان صوتك يا مالك لمما يزيد العقل قوة والنفس طيبا والطبيعة سهولة وما أحسب ان مجلسنا هذا الا سيكون علما وفي آخر الزمان متواصفاً والخبر ليس كالمشاهدة والواصف ليس كالمعاين وخاصة في الغناء (وحدثني) الحسن بن عتبة اللهبي قال حدثني من رأى ابن أبي عتيق وابن أبي ربيعة والأحوص بن محمد الأنصاری وقد أتوا منزل جميلة فاستأذنوا عليها فأذنت لهم جمیعاً فلما جلسوا سألت عمر وأحفت فقال لها اني قصدتك من مكة للسلام عليك فقالت له أهل الفضل أنت قال وقد أحببت ان تفرغی لنا نفسك اليوم وتخلی لنا مجلسك قالت أفعل قال لها الاحوص أحب ألا تغنی الا ما أسألك قالت ليس المجلس لك والقوم شركاؤك فيه قال أجل قال عمر ان ترد أن تفعل ذلك بك يكن قال الاحوص كلا قال عمر فانی أري ان نجعل الخيار اليها قال ابن أبي عتيق وفقك الله فدعت بالعود وغنت
5
تمشی الهوينا اذا مشت فضلا * مشی النزيف المخمور فی الصعد
6
تظل من زور بيت جارتها * واضعة كفها على الكبد
7
* يا من لقلب متيم سدم * عال رهين مكلم كمد
8
أزجره وهو غير مزدجر * عنها وطرفي مكحل السهد
9
فلقد سمعت للبيت زلزلة وللدار همهمة فقال عمر لله درك يا جميلة ماذا أعطيت أنت أول الغناء وآخره ثم سكتت ساعة وأخذوا في الحديث ثم أخذت العود وغنت
10
شطت سعاد وأمسي البين قد أفدا * وأورثوك سقاماً يصدع الكبدا
11
لا أستطيع لها هجرا ولا ترة * ولا تزال أحاديثي بها جددا
12
الغناء فيه لسياط خفيف رمل مطلق في مجرى الوسطي عن اسحق ولم يذكر حبش لحن جميلة وذكر ابراهيم أن فيه لحناً لحكم الوادي وذكر الهشامي وابن خرداذ به انه من ألحان عمر بن عبد العزيز بن مروان في سعاد وان طريقته من الثقيل الثاني بالوسطي وذكر ابراهيم أن لابن جامع فيه أيضاً صنعة فاستخف القوم أجمعين وصفقوا بأيديهم وفحصوا بأرجلهم وحركوا رؤسهم وقالوا نحن فداؤك من السوء ووقاؤك من المكروه ما أحسن ما غنيت وأجمل ما قلت وأحضر الغداء فتغدي القوم بأنواع من الاطعمة الحارة والباردة ومن الفاكهة الرطبة واليابسة ثم دعت بأنواع الاشربة فقال عمر لا أشرب وقال ابن أبي عتيق مثل ذلك فقال الاحوص لكنني أشرب وما جزاء جميلة أن يمتنع من شرابها قال عمر ليس ذلك كما ظننته قالت جميلة من شاء أن يحملني بنفسه ويخلط روحي بروحه شكرناه ومن أبى ذلك عذرناه ولم يمنعه ذلك عندنا ما يريد من قضاء حوائجه والإنس بمحادثته قال ابن أبی عتيق ما يحسن بنا الا مساعدتك قال عمر لا أكون أخسكم افعلوا ما شئتم تجدوني سميعاً مطيعاً فشرب القوم أجمعون فغنت صوتا بشعر لعمر


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project