Reading Mode Quiz Mode


book07
page144
1
ولم تنشرف وتلاحظت نظرت من يقدم على العدو وأصل التلاحظ النظر من القوم بعضهم الى بعض بمؤخر العين والفيصل الذي يفصل بين الناس وقوله لا أبادر في المضيق فوارسي أي لا أكون أول منهزم ولكنی اكون حاميتهم والرعيل القطعة من كل شيء ويستلحموا يدركوا والمستلحم المدرك وأنشد الاصمعی
2
نجى علاجا وبشرا كل سلهبة * واستلحم الموت أصحاب البراذين
3
وساهمة ضامرة متغيرة قد كلح فوارسها لشدة الحرب وهولها وقوله ولقد أبيت على الطوي وأظله قال الاصمعي أبيت بالليل على الطوى وأظل بالنهار كذلك حتي أنال به كريم المأكل أي ما لا عيب فيه علی ومثله قوله انه ليأتي علی اليومان لا أذوقهما طعاما ولا شرابا أی لا أذوق فيهما والطوى خمص البطن يقال رجل طيان وطاوی البطن (وأخبرني) أحمد بن عبد العزيز الجوهري قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا ابن عائشة قال انشد النبي صلى الله عليه وسلم قول عنترة
4
ولقد أبيت على الطوى وأظله * حتى أنال به كريم المأكل
5
فقال صلى الله عليه وسلم ما وصف لی اعرابي قط فاحببت أن أراه الا عنترة (أخبرني) علی ابن سليمان قال حدثنا أبو سعيد السكري عن محمد بن حبيب عن ابن الاعرابي وأبي عبيدة ان عنترة كان له اخوة من أمه فاحب عنترة أن يدعيهم أقومه فأمر أخا له كان خيرهم في نفسه يقال له حنبل فقال له أرو مهرك من اللبن ثم مر به علی عشاء فاذا قلت لكم ما شأن مهركم متخددا مهزولا ضامرا فاضرب بطنه بالسيف كانك تريهم انك قد غضبت مما قلت فمر عليهم فقال له يا حنبل ما شأن مهركم متخدرا عجرا من اللبن فاهوي أخوه بالسيف الى بطن مهره فضربه فظهر اللبن فقال فی ذلك عنترة
6
أبنی زبيبة ما لمهركم * متخدرا وبطونكم عجر
7
ألكم بايغال الوليد على * إثر الشياه بشدة خبر
8
وهی قصيدة قال فاستلاظه نفر من قومه ونفاه آخرون ففی ذلك يقول عنترة قصیدته
9
ألا يا دار عبلة بالطوي * كرجع الوشم في كف الهدي
10
وهی طويلة يعدد فيها بلاءه وآثاره عند قومه (أخبرنی) عمي قال أخبرنی الكراني عن النضر بن عمرو عن الهيثم بن عدی قال قيل لعنترة أنت أشجع العرب وأشدها قال لا قيل فبماذا شاع لك هذا في الناس قال كنت أقدم اذا رأيت الاقدام عزما وأحجم اذا رايت الاحجام حزما ولا أدخل موضعاً الا أرى لی منه مخرجا وكنت اعتمد الضعيف الجبان فأضربه الضربة الهائلة يطير لها قلب الشجاع فأثني عليه فأقتله (أخبرني) حبيب بن نصر وأحمد بن عبد العزيز قالا حدثنا عمر بن شبة قال قال عمر بن الخطاب للحطيئة كيف كنتم في حربكم قال كنا ألف فارس حازم قال وكيف يكون ذلك قال كان قيس بن زهير فينا وكان حازما فكنا لا نعصيه وكان فارسنا عنترة فكنا نحمل اذا حمل ونحجم ذا أحجم وكان فينا الربيع بن زياد وكان ذا رأی فكنا نستشيره ولا نخالفه وكان فينا عروة بن الورد فكنا نأتم بشعره فكنا كما وصفت لك فقال عمر صدقت (أخبرني) علی بن سليمان قال حدثنا أبو سعيد السكري قال قال محمد بن حبيب عن ابن الاعرابي عن المفضل


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project