Reading Mode Quiz Mode


book07
page147
1
فتيقني ان قد كلفت بكم * ثم افعلی ما شئت عن علم
2
فقال له النظام انما كلمتك بما سمعت وأنت عندي غلام مستحسن ولو علمت أن محلك مثل محل معمر وطبقته فی الجدل لما تعرضت لك قال أبو الحسن ومن هذا أخذ أبو دلف قوله
3
أحبك يا جنان وأنت منی * محل الروح من جسد الجبان
4
ومن جيد شعره وله فيه صنعة قوله
5
صـــــــوت
6
في كل يوم أرى بيضاء طالعة * كانما أنبتت في ناظر البصر*
7
لئن قصصتك بالمقراض عن بصري * لما قطعتك عن همی وعن فكری
8
(أخبرنی) علی بن عبد العزيز الكاتب قال حدثنی أبي قال سمعت عبد العزيز بن دلف ابن أبي دلف يقول حدثتني ظبية جارية أبي قالت اني لمعه ليلة بالسرادن وهو جالس يشرب معی وعليه ثياب ممسكة اذ أتاه الصريخ بطروق الشراة اطراف عسكره فلبس الجوشن ومضى فقتل وأسر وانصرف الی في آخر الليل وهو يغني قالت والشعر له
9
صـــــــوت
10
ليلتی بالسرادن * كللت بالمحاسن
11
وجوار أوانس * كالظباء الشوادن
12
بدلت بالممسكا * ت ادراع الجواشن
13
الشعر لابي دلف والغناء له رمل بالسبابة فی مجري البنصر وقال احمد بن أبی طاهر كان أبو دلف القاسم بن عيسي في جملة من كان مع الافشين خيذر بن كاووس لما خرج لمحاربة بابك ثم تنكر له فوجه يوماً بمن جاء به ليقتله وبلغ المعتصم الخبر فبعث اليه باحمد بن أبي دواد وقال له ادركه وما أراك تلحقه فاحتل في خلاصه منه كيف شئت قال ابن أبي دواد فمضيت ركضاً حتى وافيته فاذا أبو دلف واقف بين يديه وقد أخذ بيديه غلامان له تركيان فرميت بنفسي على البساط وكنت اذا جئته دعا لي بمصلى فقال لي سبحان الله ما حملك على هذا قلت أنت أجلستني هذا المجلس ثم كلمته في القاسم وسألته فيه وخضعت له فجعل لا يزداد الا غلظة فلما رأيت ذلك قلت هذا عبد وقد أغرقت في الرفق به فلم ينفع وليس الا أخذه بالرهبة والصدق فقمت فقلت كم تراك قدرت تقتل أولياء أمير المؤمنين واحدا بعد واحد وتخالف أمره في قائد بعد قائد قد حملت اليك هذه الرسالة عن أمير المؤمنين فهات الجواب قال فذل حتى لصق بالارض وبان لي الاضطراب فيه فلما رأيت ذلك نهضت الى أبي دلف وأخذت بيده وقلت له قد أخذته بأمر أمير المؤمنين فقال لا تفعل يا أبا عبد الله فقلت قد فعلت وأخرجت القاسم فحملته على دابة ووافيت المعتصم فلما بصر بي قال بك يا أبا عبد الله وريت زنادي ثم رد علی خبري مع الافشين حدساً بظنه ما أخطأ فيه حرفا ثم سألني عما ذكره لي وهو كما قال فأخبرته انه لم يخطيء حرفا (وقال) علي بن محمد حدثني جدي قال كان أحمد بن أبي دواد ينكر أمر الغناء انكاراً شديداً فأعلمه المعتصم ان صديقه أبا


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project