Reading Mode Quiz Mode


book07
page15
1
قال حدثنا حاتم بن قبيصة قال سمع السيد محدثا يحدث ان النبي صلى الله عليه وسلم كان ساجدا فركب الحسن والحسين علي ظهره فقال عمر رضي الله عنه نعم المطي مطيكما فقال النبي صلى الله عليه وسلم ونعم الراكبان هما فانصرف السيد من فوره فقال في ذلك
2
أتي حسن والحسين النبي * وقد جلسا حجرة يلعبان
3
ففداهما ثم حياهما * وكانا لديه بذاك المكان
4
فراحا وتحتهما عاتقاه * فنعم المطية والركبان
5
وليدان أمهما برة * حصان مطهرة للحصان
6
وشخصهما ابن أبي طالب * فنعم الوليدان والوالدان
7
خليلي لا ترجيا واعلما * بان الهدى غير ما تزعمان
8
وان عمى الشك بعد اليقين * وضعف البصيرة بعد العيان
9
ضلال فلا تلججا فيهما * فبئست لعمركما الخصلتان
10
أيرجي علی امام الهدى * وعثمان ما اعند المرجيان
11
ويرجي ابن حرب واشياعه * وهوج الخوارج بالنهروان
12
يكون امامهم في المعاد * خبيث الهوى مؤمن الشيصبان
13
(وذكر) اسمعيل بن الساحر قال أخبرنا أحمد بن عبد العزيز الجوهري قال حدثني محمد بن أبيه قال حدثني أبي وعمي عن أحمد بن ابراهيم بن سليمان بن يعقوب بن سعيد بن عمرو قال حدثنا الحرث بن عبد المطلب قال كنت جالساً في مجلس أبي جعفر المنصور وهو بالجسر وهو قاعد مع جماعة على دجلة بالبصرة وسوار بن عبد الله العنزي قاضی البصرة جالس عنده والسيد ابن محمد بين يديه ينشد قوله
14
ان الاله الذی لا شيء يشبهه * أعطاكم الملك للدنيا وللدين
15
أعطاكم الله ملكا لا زوال له * حتى يقاد اليكم صاحب الصين
16
وصاحب الهند مأخوذاً برمته * وصاحب الترك محبوسا على هون
17
والمنصور يضحك سرورا بما ينشده فحانت منه التفاتة فرأى وجه سوار يتربد غيظاً ويسود حنقاً ويدلك احدي يديه بالاخري ويتحرق فقال له المنصورمالک أرابک شيء قال نعم هذا الرجل یعطیک بلسانه مالیس في قلبه والله یا أمیر المؤمنین ما صدقک ما في نفسه وان الذین یوالیهم لغیرکم فقال المنصورمهلا هذا شاعرنا وولينا وماعرفت منه الا صدق محبة واخلاص نية فقال له السيد يا أمير المؤمنين والله ما تحملت غضكم لاحد وما وجدت أبوي عليه فافتتنت بهما وما زلت مشهورا بموالاتكم في أيام عدوكم فقال له صدقت قال ولكن هذا وأهلوه أعداء الله ورسوله قديماً والذين نادوا رسول الله صلى الله عليه وسلم من وراء الحجرات فنزلت فيهم آية من القرآن أكثرهم لا يعقلون وجري بينهما خطاب طويل فقال السيد قصيدته التي أولها
18
قف بنا يا صاح واربع * بالمغاني الموحشات


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project