Reading Mode Quiz Mode


book07
page152
1
فلا غنيمة توفي بالذي وعدت * ولا فؤادك حتي الموت ناسيها
2
بسيط مولى عبد الله بن جعفر خفيف ثقيل باطلاق الوتر فی مجري البنصر من رواية اسحق في اما القطاة والذي بعده وتنتاش صفراء خفيف ثقيل بالنصر عن عمرو ولابراهيم الموصلی في لما تبدى لها وأما القطاة خفيف رمل عن الهشامي ولعمر الوادي فی أما القطاة ثقيل بالوسطي ولابن جامع في لما تبدي لها وبعده أما القطاة خفيف رمل ولسياط في الاول والثانی وبعدهما تشتق في حيث لم تبعد خفيف ثقيل بالبنصر ومن الناس من ينسب لحنه الى عمر الوادي وينسب لحن عمر اليه ولعلويه في أما القطاة والذي بعده رمل هو من صدور أغانيه ومقدمها فجميع ما وجدتة فی هذه الابيات من الصنعة أحد عشر لحناً فأما خبر هذا الشعر فان ابن الكلبي زعم ان السبب فيه ان العجير السلولی وأوس بن غلفاء الهجيمي ومزاحما العقيلي والعباس بن يزيد بن الاسود الكندي وحميد بن ثور الهلالی اجتمعوا فتفاخروا بأشعارهم وتناشدوا وادعي كل واحد منهم أنه أشعر من صاحبه ومر بهم سرب قطا فقال أحدهم تعالوا حتي نصف القطا ثم نتحاكم الى من نتراضى به فأينا كان أحسن وصفاً لها غلب أصحابه فتراهنوا على ذلك فقال أوس بن غلفاء الابيات المذكورة وهي أما القطاة وقال حميد أبياتاً وصف ناقته فيها ثم خرج الى صفة القطاة فقال
3
كما انصلتت كدراء تسقی فراخها * بشمظة رفها والمياه شعوب
4
5
غدت لم تباعد في السماء ودونها * اذا ما علت هوية وهبوب
6
قرينة سبع ان تواترن مرة * ضربن فصفت ارؤس وجنؤب
7
فجاءت وما جاء القطا ثم قلصت * بمفحصها والواردات تنوب
8
وجاءت ومسقاها الذي وردت به * الى الصدر مشدود العصام كتيب
9
تبادر اطفالا مساكين دونها * بلا لا تخطاه العيون رغيب
10
وصفن لها مزنا بأرض تنوفة * فما هی الا نهلة وتؤب
11
وقال العباس بن يزيد بن الاسود هكذا ذكر ابن الكلبی وغيره يرويها لبعض بني مرة
12
حذاء مدبرة سكاء مقبلة * للماء في النحر منها نوطة عجب
13
تسقى ازيغب ترويه مجاجتها * وذاك من ظمأة من ظمئها شرب
14
منهرت الشدق لم تبت قوادمه * في حاجب العین من تسبیده زبب
15
تدعو القطا بقصير الخطو ليس له * قدام منحرها ريش ولا زغب
16
تدعو القطا وبه تدعي اذا انتسبت * يا صدقها حين تدعوه وتنتسب
17
وقال مزاحم العقيلي
18
أذلك أم كدرية هاج وردها * من القيظ يوم واقد وسموم
19
غدت كنواة القسب لا مضمحلة * وناة ولا عجلي الفتور سئوم
20
تواشك رجع المنكبين وترتمي * الى كلكل للهاديات قدوم
21
فما انخفضت حتى رات ما يسرها * وفیء الضحي قد مال هو ذميم


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project