Reading Mode Quiz Mode


book07
page166
1
لمر وان آخرها لسكر فقال أما اذ قلت ذلك فان فيما بين هاتين لمنزلة ما ملكك فيها الا كعلقة ماء من الفرات بالاصبع فضحك ثم قال ألا تزور الحجاج فانه كتب يستزيرك فقال أطائع أم كاره قال بل طائع قال ما كنت لأختار نواله على نوالك ولا قربه على قربك انني اذا لكما فال الشاعر
2
كمبتاع ليركبه حماراً * تخيره من الفرس الكبير
3
فأمر له بعشرة آلاف درهم وأمره بمدح الحجاج فمدحه بقوله
4
صرمت حبالك زينب وزعوم * وبدا المجمجم منهما المكتوم
5
ووجه بالقصيدة مع ابنه اليه وليست من جيد شعره (وقال) هرون بن الزيات حدثنی محمد بن اسمعيل عن أبی غسان قال ذكروا الفرزدق وجريرا في حلقة المدائنی فقلت لصباح بن خاقان أنشدك بيتين للأخطل وتجيء لجرير والفرزدق بمثلهما قال هات فأنشدته
6
ألم يأتها ان الأراقم فلقت * جماجم قيس بين راذان والحضر
7
جماجم قوم لم يعافوا ظلامة * ولم يعرفوا اين الوفاء من الغدر
8
قال فسكت (قال) اسحق وحدثني ابو عبيدة ان يونس سئل عن جرير والفرزدق والاخطل ايهم اشعر قال اجمعت العلماء على الاخطل فقلت لرجل الى جنبه سله ومن هم فقال من شئت ابن ابي اسحق وابو عمرو بن العلاء وعيسى بن عمر وعنبسة الفيل وميمون الاقرن هؤلاء طرقوا الكلام وماثوه لا كمن تحكمون عنه لا بدويين ولا نحويين فقلت لرجل سله وبأی شيء فضل على هؤلاء قال بأنه كان اكثرهم عدد قصائد طوال جياد ليس فيها فحش ولا سفط قال ابو عبيدة فنظرنا في ذلك فوجدنا للاخطل عشرا بهذه الصفة والى جانبها عشرا ان لم تكن مثلها فليست بدونها ووجدنا لجرير بهذه الصفة ثلاثة قال اسحق فسألت ابا عبيدة عن العشر فقال
9
*عفا واسط من آل بندى فنبتل* و*تأبد الربع من سلمي باجفار*
10
و*خف القطين فراحوا منك وابتكروا* و*كذبتك عينك ام رايت بواسط*
11
و*دع المعمر لا تسأل بمصرعه*و*لمن الديار بحائل فوعال*
12
قال اسحاق ولم احفظ بقية العشر قال وقصائد جرير* حي الهدملة من ذات المواعيس* و*الا طرقتك واهلی هجود* و*اهوى اراك برامتين وقودا*(قال) وقال ابو عبيدة الاخطل أشبه بالجاهلية وأشدهم أسر شعر وأقلهم سقطا* وأخبرنا الجوهري عن عمر بن شبة عن أبي عبيدة مثله وفي بعض هذه القصائد التي ذكرت للاخطل أغان هذا موضع ذكرها (منها)
13
صـــــــوت
14
تأبد الربع من سلمي باجفار * وأقفرت من سليمى دمنة الدار
15
وقد تحل بها سلمي تجاذبني * تساقط الحلی حاجاتي وأسراری
16
غناه عمر الوادي هزجا بالسبابة في مجرى الوسطي وسنذكر خبر هذا الشعر في أخبار عبد الرحمن ابن حسان لما هجاه الاخطل وهجا الانصار اذ كان هذا الشعر قيل في ذلك (ومنها)
17
صـــــــوت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project