Reading Mode Quiz Mode


book07
page173
1
فلما أقبل راجعا وكان رجلا شديدا معجبا بنفسه جعل يقول وهو يحدو
2
يا ليت شعري هل بغت من بعدي* فسمع قائلا يقول من خلفه* نعم بمكوي قفاه جعدي * فعاد الى قوله فأجابه بمثل ذلك وقدم الى منزله فاقام به مدة فتغاضب صرد على امرأة أبي سواج وقال لا أرضى أو تقدی من است أبي سواج سيراً فأخبرت زوجها بذلك فقام الى نعجة له فذبحها وقد من باطن اليتيها سيرا فدفعه اليها فجعله صرد بن جمرة في نعله فقال لقومه اذا أقبلت وفيكم أبو سواج فسلوني من أين أقبلت ففعلوا فقال من ذي بليان وأريد ذي بليان وفي نعلی شراكان من أست انسان فقام أبو سواج فطرح ثوبه وقال انشدكم الله هل ترون باسا ثم أمر أبو سواج غلامين له راعيين ان يأخذا أمة له فيتراوحاها ودفع اليهما عسا وقال لئن قطرت منكما قطرة في غير العس لاقتلنكما فباتا يتراوحانها ويصبان ما جاء منهما في العس وأمرهما أن يحلبا عليه فحلبا حتي ملآه ثم قال لامرأته والله لتسقنه صرداً أو لاقتلنك واختبأ وقال ابعثي اليه حتى يأتيك ففعلت وأتاها لعادتها كما كان يأتيها فرحبت به واستبطأته ثم قامت الى العس فناولته اياه فلما ذاقه رأي طعما خبيثاً وجعل يتمطق من اللبن الذي يشرب وقال اني أري لبنكم خاثزاً احسب ابلكم رعت السعدان فقالت ان هذا من طول مكثه في الاناء اقسمت عليك الا شربته فلما وقع في بطنه وجد لموت فخرج الى اهله ولا يعلم اصحابه بشیء من امره فلما جن على ابي سواج الليل اتي اهله وغلمانه فانصرفوا الى قومه وخلف الفرس وكلبه في الدار فجعل الكلب ينبح والفرس يصهل وذلك ليظن القوم انه لم يرتحل فساروا ليلتهم والدار ليس فيها غيره وكلبه وفرسه وعسه فلما اصبح ركب فرسه واخذ العس فاتي مجلس بني يربوع فقال جزاكم الله من جيران خيرا فقد احسنتم الجوار وفعلتم ما كنتم له اهلا فقالوا له ياأبا سواج ما بدا لك في الانصراف عنا قال ان صرد بن جمرة لم يكن فيما بيني وبينه محسناً وقد قلت فی ذلك
3
ان المني اذا سري * في العبد أصبح مصمغدا
4
اتنال سلمي باطلا * وخلقت يوم خلقت جلدا
5
صرد بن جمرة هل لقيت * رثيئة لبنا وعصدا
6
واعلموا ان هذا القدح قد احبل منكم رجلا وهو صرد بن جمرة ثم رمي بالعس على صخرة فانكسر وركض فرسه وتنادوا عليكم الرجل فاعجزهم ولحق بقومه وقال فی ذلك عمر بن لجا التيمی
7
تمسح يربوع سبالا لئيمة * بها من مني العبد رطب ويابس
8
واياه عني الاخطل بقوله* ويشرب قومك العجب العجيبا*(اخبرنا) ابو خليفة قال حدثنا محمد ابن سلام قال زعم محمد بن حفص بن عائشة التيمي عن اسحق بن عبد الله بن الحرث بن نوفل ابن الحرث بن عبد المطلب قال قدمت الشام وانا شاب مع ابي فكنت اطوف في كنائسها ومساجدها فد خلت كنيسة دمشق واذا الاخطل فيها محبوس فجعلت انظر اليه فسأل عني فاخبر بنسبي فقال يا فتي انك لرجل شريف واني سالك حاجة فقلت حاجتك مقضيه قال ان القس حبسني ههنا فتكلمه ليخلي عني فاتيت القس فانتسبت له فرحب وعظم قلت ان لي اليك حاجة قال ما حاجتك قلت الاخطل تخلی عنه قال أعيذك بالله من هذا مثلك لا يتكلم فيه فاسق يشتم أعراض الناس ويهجوهم


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project