Reading Mode Quiz Mode


book07
page32
1
غنته متيم خفيف رمل بالبنصر قال وعتبت عليه مرة فتمادى عتبها وترضاها فلم ترض وقال الادلال يدعو الى الاملال ورب هجر دعا الى صبر وانما سمی القلب قلباً لتقلبه ولقد صدق العباس بن الاحنف حيث يقول
2
ما أراني الا سأهجر من ليس * يراني أقوي على الهجران
3
قد خدا بي الى الجفاء وفائي * ما أضر الوفاء بالانسان
4
قال فخرجت اليه من وقتها ورضيت (وحدثنی الهشامي) قال كانت متيم تحبني حباً شديدا يتجاوز محبة الأخت لأخيها وكانت تعلم اني أحب النبق فكانت لا تزال تبعث الي منه فاني لاذكر في ليلة من الليالي فی وقت السحر اذا أنا ببابي يدق فقيل من هذا فقالوا خادم متيم يريد أن يدخل الى أبی عبد الله فقلت يدخل فدخل ومعه الي صينية فيها نبق فقال لي تقرئك السلام وتقول لك كنت عند أمير المؤمنين المعتصم بالله فجاءوه بنبق من أحسن ما يكون فقلت له يا سيدی أطلب من أمير المؤمنين شيئاً فقال لي تطلبين ما شئت قالت يطعمني أمير المؤمنين من هذا النبق فقال لسمانة اجعلي من هذا النبق في صينية واجعلوها قدام متيم فأخذته وذللته لك وقد بعثت به اليك معی ثم دفعت الي دراهم وقالت هب للحراس هذه الدراهم لكی يفتحوا الدروب لك حتي تصير به اليه (ثم حدثنا الهشامی) قال بعث علی بن هشام الى اسحق فجاء فاخرج متيم جاريته اليه فغنت بين يديه
5
فلا زلن حسرى ظلعا لم حملنها * الى بلد ناء قليل الاصادق
6
فاستعاده اسحق واستحسنه ثم قال له بكم تشتري منی هذا الصوت فقال له علي بن هشام جاريتی تصنع هذا الصوت وأشتريه منك قال قد أخذته الساعة وأدعيه فقول من يصدق قولی أو قولك فافتداه منه ببرذون اختاره له (وحدثنی) الهشامي قال سمع علی بن هشام قدام المأمون من علم جارية زبيدة صوتا عجيبا فرشا لمن أخرجه من دار زبيدة بمائة ألف دينار حتى صار الى داره وطرح الصوت على جواريه ولو علمت بذلك زبيدة لاشتد عليها ولو سألها ان توجه به ما فعلت (وحدثني) يحيي بن علی بن يحيي المنجم عن أبيه قال لما صنعت متيم اللحن في قوله
7
* فلا زلن حسري ظلعا لم حملنها* أعجب به علي بن هشام وأسمعه اسحق فاستحسنه وقال من أين لك هذا فقال من بعض الجواری فقال انه لعريب ولم يزل يستعيده حتي قال انه لمتيم فأطرق وكان متحاملا على المغنين شديد النفاسة عليهم كثير الظلم لهم مسرفا في حط درجاتهم وما رأيته في غنائه ذكر لعلويه ولا مخارق ولا عمرو بن بانة ولا عبد الله بن عباس ولا محمد بن الحارث صوتا واحدا ترفعا عن ذكرهم منتصبا لهم وذكر في آخر الكتاب قوله
8
فلا زلن حسرى ظلعا لم حملنها * الى بلد ناء قليل الاصادق
9
ووفع تحته لمتيم وذكر آخر كل صوت في الكتاب ونسب الى كل مغن صوته غير مخارق وعلويه وعمرو ابن بانة وعبد الله بن عباس فما ذكرهم بشيء (أخبرنا) أحمد بن جعفر جحظة قال حدثني ابن المكی عن أبيه قال قال لی علی بن هشام لما قدمت علی شاهك جدتي من خراسان قالت اعرض جواريك علی فعرضتهن عليها ثم جلسنا على الشراب وغنتنا متيم وأطالت جدتي الجلوس فلم أنبسط الى جواري


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project