Reading Mode Quiz Mode


book07
page33
1
كما كنت أفعل فقلت هذين البيتين
2
صـــــــوت
3
أنبقي على هذا وأنت قريبة * وقد منع الزوار بعض التكلم
4
سلام عليكم لا سلام مودع * ولكن سلام من حبيب متيم
5
وكتبتهما في رقعة ورميت بها الي متيم فأخذتها ونهضت الى الصلاة ثم عادت وقد صنعت فيه اللحن الذي يغني فيه اليوم فغنت فقالت شاهك ما أرانا الا قد ثقلنا عليكم اليوم وأمرت الجواري فحملن محفتها وأمرت بجوائز للجواري وساوت بينهن وأمرت لمتيم بمائة الف درهم (وأخبرني) قال أول من عقد من النساء في طرف الازار زنارا وخيط ابريسم ثم تجعله فی رأسها فيثبت الازار ولا يتحرك ولا يزول متيم (أخبرني) محمد بن جعفر جحظة قال حدثني ميمون بن هرون قال مرت متيم فی نسوة وهي مستخفية بقصر علی بن هشام بعد ان قتل فلما رأت بابه مغلقا لا أنيس عليه وقد علاه التراب والغبرة وطرحت في افنيته المزابل وقفت عليه وتمثلت
6
يا منزلا لم تبل اطلاله * حاشا لاطلالك أن تبلي
7
لم أبك اطلالك لكنني * بكيت عيشي فيك أذ ولى
8
قد كان لی فيك هوي مرة * غيبه التراب وما هلا
9
فصرت أبكی جاهداً فقده * عند أدكاري حيثما حلا
10
فالعيش أولى ما بكاه الفتى * لا بد للمحزون أن يسلي
11
فيه رمل بالوسطي لا بن جامع قال ثم بكت حتي سقطت من قامتها وجعل النسوة يناشدنها ويقلن الله الله في نفسك فانك تؤخذين الآن فبعد لای ما حملت تتهادى بين امرأتين حتى تجاوزت الموضع (نسخت من كتاب أبي سعيد السكري)حدثني الحرث بن أسامة قال حدثنی محمد بن الحسن عن العباس الربيعی قال قالت لی متيم بعث إلی المعتصم بعد قدومه بغداد فذهبت اليه فأمرني بالغناء فغنيت *هل مسعد لبكاء بغبرة أو دماء* فقال اعدلی عن هذا البيت الى غيره فغنيته غيره من معناه فدمعت عيناه وقال غني غير هذا فغنيت في لحنی
12
أولئك قومي بعد عز ومنعة * تفانوا والا تذرف العين اكمد
13
فبكى وقال ويحك لا تغنيني في هذا المعني شيئاً ألفتة فغنيت في لحن
14
لا تأمن الموت في حل وفي حرم * ان المنايا تغشي كل انسان
15
واسلك طريقك هونا غير مكترث * فسوف يأتيك ما يمني لك الماني
16
فقال والله لولا اني أعلم انك انما غنيت بما في قلبك لصاحبك وانك لم تريدني لمثلت بك ولكن خذوا بيدها فأخرجوها (فأخذوا بيدي فأخرجت)
17
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
18
نسبة ما في هذا الخبر من الغناء
19
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
20
صـــــــوت
21
هل مسعد لبكاء*بعبرة أو دماء* وذا لفقد خليل* لسادة نجباء


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project