Reading Mode Quiz Mode


book07
page39
1
تشرحه وتلقيه على النار ويأكل ثم قال هاتي برنيتك فشرب قدحا ثم ناولني وشرب آخر ثم ناولني ثم قال هات حاجتك يا بن أخي فأخبرته قال أعن ابن الخطفي تسألني ثم تنفس حتى قلت انشقت حيازيمه ثم قال قاتله الله فما أخشن ناحيته واشرد قافيته والله لو تركوه لابكى العجوز على شبابها والشابة على أحبابها ولكنهم هزوه فوجدوه عند الهراش نابجاً وعند الجراء قارحا وقد قال بيتاً لأن أكون قلته أحب الی مما طلعت عليه الشمس
2
اذا غضبت عليك بنو تميم * حسبت الناس كلهم غضابا
3
(أخبرني) أحمد بن عبد العزيز قال حدثنا عمر بن شبة وأخبرني الحسين بن يحيى عن حماد عن أبيه عن أبي عبيدة قالا نزل الفرزدق على الاحوص حين قدم المدينة فقال الاحوص ما تشتهي قال شواء وطلاء وغناء قال ذلك لك ومضى به الى قينة بالمدينة فغنته
4
صـــــــوت
5
ألا حي الديار بسعد إني * أحب لحب فاطمة الديارا
6
اذا ما حل أهلك يا سليمى * بدارة صلصل شحطوا مزارا
7
أراد الظاعنون ليحزنوني * فهاجوا صدع قلبي فاستطار
8
غناه أبو محرز خفيف ثقيل أول بالبنصر فقال الفرزدق ما أرق أشعاركم ياأهل الحجاز وأملحها قال أو ما تدري لمن هذا الشعر قال لا والله قال فهو والله لجرير يهجوك به فقال ويل ابن المراغة ما كان أحوجه مع عفافه الى صلابة شعري وأحوجني مع شهواتي الي رقة شعره (أخبرني) احمد قال حدثنا عمر بن شبة عن اسحق الموصلی وأخبرني محمد بن مزيد عن حماد عن أبيه قال اسحق ابن يحيى بن طلحة قدم علينا جرير المدينة فحشدنا له فبينا نحن عنده ذات يوم اذ قام لحاجته وجاء الاحوص فقال أين هذا فقلنا قام آنفاً ما تريد منه قال أخزيه والله ان الفرزدق لاشعر منه وأشرف فاقبل جرير علينا وقال من الرجل قلنا الاحوص بن محمد بن عاصم بن ثابت بن أبي الاقلح قال هذا الخبيث بن الطيب ثم أقبل عليه فقال قد قلت
9
يقر بعيني ما يقر بعينها * وأحسن شیء ما به العين قرت
10
فانه يقر بعينها أن يدخل فيها مثل ذراع البكر أفيقر ذلك بعينك قال وكان الاحوص يرمي بالابنة فانصرف وأرسل اليه بتمر وفاكهة وأقبلنا نسأل جریرا وهو فی مؤخر البیت واشعب عند الباب فاقبل اشعب یسأله فقال له جریر والله انک لا قبحهم وجها ولکني أراك أطولهم حسبا وقد أبرمتنی فقال أنا والله أنفعهم لك فانتبه جرير فقال كيف قال اني لاملح شعرك واندفع يغنيه قوله
11
صـــــــوت
12
يا أخت ناجية السلام عليكم * قبل الفراق وقيل لوم العذل
13
لو كنت أعلم أن آخر عهدكم * يوم الفراق فعلت ما لم أفعل
14
قال فأدناه جرير منه حتي ألصق ركبته بركبته وجعله قريباً منه ثم قال أجل والله انك لانفعهم لي وأحسنهم ترتيناً لشعري أعد فأعاده عليه وجرير يبكي حتي اخضلت لحيته ثم وهب لاشعب دراهم


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project