Reading Mode Quiz Mode


book07
page50
1
المدائني) وحدثنی عوانة بن الحكم قال جاء جرير الى باب سكينة بنت الحسين عليه السلام يستأذن عليها فلم تأذن له وخرجت اليه جارية لها فقالت تقول لك سيدتي أنت القائل
2
طرقتك صائدة القلوب وليس ذا * حين الزيارة فارجعي بسلام
3
قال نعم قالت فألا اخذت بيدها فرحبت به وأدنيت مجلسها وقلت لها ما يقال لمثلها أنت عفيف وفيك ضعف فخذ هذين الالفی الدرهم فالحق بأهلك قال المدائنی في خبره هذا وحدثني أبو يعقوب الثقفي عن الشعبی ان الفرزدق خرج حاجا فلما قضي حجه عدل الى المدينة فدخل الى سكينة بنت الحسين عليهما السلام فسلم فقالت له يا فرزدق من أشعر الناس قال أنا قلت كذبت أشعر منك جریر الذي یقول
4
بنفسي من تجنبه عزيز * علی ومن زيارته لمام
5
ومن امسي واصبح لا اراه * ويطرقني اذا هجع النيام
6
فقال والله لو اذنت لي لاسمعتك احسن منه قالت اقيموه فأخرج ثم عاد اليها من الغد فدخل عليها فقالت يا فرزدق من اشعر الناس قال انا قالت كذبت صاحبك جرير اشعر منك حيث يقول
7
لولا الحياء لعادني استعبار * ولزرت قبرك والحبيب يزار
8
كانت اذا هجر الضجيع فراشها * كتم الحديث وعفت الاسرار
9
لا يلبث القرناء ان يتفرقوا * ليل يكر عليهموونهار
10
فقال والله لئن اذنت لی لاسمعنك احسن منه فأمرت به فأخرج ثم عاد اليها في اليوم الثالث وحولها مولدات لها كأنهن التماثيل فنظر الفرزدق الى واحدة منهن فأعجب بها وبهت ينظر اليها فقالت له سكينة يا فرزدق من اشعر الناس قال انا قالت كذبت صاحبك أشعر منك حيث يقول
11
ان العيون التی في طرفها مرض * قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
12
يصرعن ذا اللب حتي لا حراك به * وهن اضعف خلق الله اركانا
13
اتبعتهم مقلة انسانها غرق * هل ما تري تاركا للعين انسانا
14
فقال والله لئن تركتني لاسمعنك أحسن منه فأمرت باخراجه فالتفت اليها وقال يا بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم ان لي عليك حقاً عظيما قالت وما هو قال ضربت اليك من مكة ارادة التسليم عليك فكان جزائي من ذلك تكذيبي وطردی وتفضيل جرير علی ومنعك ايای ان أنشدك شيئاً من شعری وبي ما قد عيل منه صبري وهذه المنايا تغدو وتروح ولعلی لا أفارق المدينة حتى أموت فاذا انا مت فمري بي أن أدرج في كفني وادفن فی حر هذه الجارية یعنی التی أعجبته فضحكت سكينة وامرت له بالجارية فخرج بها آخذا بريطتها وأمرت الجواري فدفعن في أقفيتهما ونادته يا فرزدق احتفظ بها وأحسن صحبتها فانی آثرتك بها على نفسي (قال المدائني) فی خبره هذا وحدثنی أبو عمران بن عبد الملك بن عمير عن أبيه وحدثنيه عوانة أيضاً قالا صنع عبد الملك بن مروان طعاماً فأكثر وأطاب ودعا اليه الناس فأكلوا فقال بعضهم ما أطيب هذا الطعام ما نري أن أحدا رأى أكثر منه ولا أكل أطيب منه فقال اعرابي من ناحية القوم أما أكثر فلا وأما أطيب فقد والله اكلت


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project