Reading Mode Quiz Mode


book07
page55
1
أمية يا أبا حزرة مهلا عن أمير المؤمنين ونحن نرضيك من أموالنا عنه فخرج وجمعت له بنو أمية مالا عظيما فما خرج من عند خليفة بأكثر مما خرج من عند عمر (أخبرني) محمد بن مزيد بن أبي الازهر قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه عن أبي عبيدة قال رأت أم جرير وهي حامل به كأنها ولدت حبلا من شعر أسود فلما سقط منها جعل ينزو فيقع في عنق هذا فيخنقه حتي فعل ذلك برجال كثير فانتبهت فزعة فاولت الرؤيا فقيل لها تلدين غلاما شاعراً ذا شر وشدة شكيمة وبلاء على الناس فلما ولدته سمته جريراً باسم الحبل الذي رأت أنه خرج منها قال والجرير الحبل قال اسحق وقال الاصمعي حدثني بلال بن جرير أو حدثت عنه أن رجلا قال لجرير من أشعر الناس قال له قم حتى أعرفك الجواب فأخذ بيده وجاء به الى أبيه عطية وقد أخذ عنزا له فاعتقلها وجعل يمص ضرعها فصاح به اخرج يا أبت فخرج شيخ دميم رث الهيئة وقد سال لبن العنز على لحيته فقال ألا ترى هذا قال نعم قال أو تعرفه قال لاقال هذا أبي أفتدري لم كان يشرب من ضرع العنز قلت لا قال مخافة أن يسمع صوت الحلب فيطلب منه لبن ثم قال اشعر الناس من فاخر بمثل هذا الأب ثمانين شاعراً وقارعهم به فغلبهم جميعاً (حدثنی) عمي قال حدثنا عبد الله بن أبي سعد قال حدثني عبد الله بن محمد بن موسى مولي بني هاشم قال حدثني عمارة بن عقيل عن المغيرة ابن حجناء عن أبيه قال ولد جرير لسبعة أشهر فكان الفرزدق يعيره ذلك وفيه يقول
2
*وأنت ابن صغري لم تتم شهورها* قال وولد عطية جريراً وأمه أم قيس بنت معيد من بني كليب وعمرا وأبا الورد فأما أبو الورد فكان يحسد جريراً فذهبت لجرير ابل فشمت به أبو الورد فقال له جرير
3
أبا الورد أبقى الله منها بقية * كفت كل لوام خذول وحاسد
4
وأما عمرو فكان أكبر من جرير وكان يقارضه الشعر فقال له جرير
5
أعمرو قد كرهت عتاب عمرو * وقد كثر المعاتب والذنوب
6
وقد صدعت صخرة من رماكم * وقد يرمي بي الحجر الصليب
7
وقد قطع الحديد فلا تماروا * فرند لا يفل ولا يذوب
8
قال وأول شعر قاله جرير في زمن معاوية قال لابنه
9
فردي جمال البين ثم تحملي * فما لك فيهم من مقام ولا ليا
10
لقد قادنی الجيران يوماً وقدتهم * وفارقت حتي ما تصب جماليا
11
واني لمغرور أعلل بالمني * ليالي أرجو أن مالك ماليا
12
بأي سنان تطعن القرم بعدما * نزعت سناناً من قناتك ماضيا
13
بأي نجاد تحمل السيف بعدما * قطعت القوى من محمل كان باقيا
14
قال وكان يزيد بن معاوية عاتب أباه بهذه الابيات ونسبها الى نفسه لان جريراً لم يكن شعره شهر حيئنذ فقدم جرير على يزيد فی خلافته فاستؤذن له مع الشعراء فأمر يزيد أن لا يدخل عليه شاعر الا من عرف شعره فقال جرير قولوا له أنا القائل


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project