Reading Mode Quiz Mode


book07
page76
1
خاقان عن عبد الله بن معاوية بن عاصم بن المنذر بن الزبير ذكر جميل لكثير فقالوا ما تقول فيه فقال منه علم الله عز وجل (أخبرني) أحمد بن عبد العزيز الجوهری وحبيب بن نصر المهلبی قالا حدثنا عمر بن شبة قال حدثني أبو يحيى الزهری عن اسحق بن قبيصة الكوفي عن رجل سماه قال سألت نصيباً أجميل أنسب أم كثير فقال أنا سألت كثيرا عن ذاك فقال وهل وطأ لنا النسيب الا جميل قال عمر بن شبة وقال اسحق حدثني السعيدی عن أبي مالك النهدي قال جلس الينا نصيب فذكرنا جميلا فقال ذاك امام المحبين وهل هدي الله عز وجل لما ترى الا بجميل (أخبرني) هاشم بن محمد قال حدثنا دماذ عن أبي عبيدة عن جويرية بن أسماء قال ما استنشدت كثيراً قط الا بدأ بجميل وأنشدني له ثم أنشدني بعده لنفسه وكان يفضله ويتخذه اماماً (أخبرنی) الحرمي بن أبی العلاء قال حدثنا الزبير بن بكار قال حدثنی بهلول بن سليمان بن قرضاب البلوي قال كان جميل ينسب بأم الجسير وكان أول ما علق بثينة أنه أقبل يوماً بابله حتي أوردها واديا يقال له بغيض فاضطجع وأرسل ابله مصعدة وأهل بثينة بذنب الوادی فأقبلت بثينة وجارة لها واردتين الماء فمرتا على فصال له بروك فعزفتهن بثينة يقول نفرتهن وهي اذ ذاك جويرية صغيرة فسبها جميل فافترت عليه فملح اليه سبابها فقال
2
وأول ما قاد المودة بيننا * بواری بغيض يا بثين سباب
3
وقلنا لها قولا فجاءت بمثله * لكل كلام يا بثين جواب
4
(قال الزبير) وحدثني محمد بن اسمعيل بن جعفر عن سعيد بن نبيه بن الاسود العذري وكانت بثينة عند أبيه نبيه بن الاسود وإياه يعنی جميل بقوله
5
لقد أنكحوا جهلا نبيها ظعينة * لطيفة طي الكشح ذات شوى خدل
6
(قال الزبير) وحدثني أيضاً الاسباط بن عيسى بن عبد الجبار العذري ان جميل بن معمر خرج في يوم عيد والنساء اذ ذاك يتزينّ ويبدو بعضهن لبعض ويبدون للرجال فی کل عید وأن جميلا وقف على بثينة وأختها أم الحسين في نساء من بني الاحب وهن بنات عم عبيد الله بن قطبة أخی أبيه لحا فرأى منهن منظراً وأعجبنه وعشق بثينة وقعد معهن ثم راح وقد كان معه فتيان من بنی الاحب فعلم ان القوم قد عرفوا فی نظره حب بثينة ووجدوا عليه فراح وهو يقول
7
عجل الفراق وليته لم يعجل * وجرت بودر دمعك المتهلل
8
طربا وشاقک مالقیت ولم تخف * بین الحبیب غداة برقة محول
9
وعرفت انك حين رحت ولم يكن * بعد اليقين وليس ذاك بمشكل
10
لن تستطيع الى بثينة رجعة * بعد التفرف دون عام مقبل
11
قال وان بثينة لما أخبرت ان جميلا قد نسب بها حلفت بالله لا يأتيها على خلاء الا خرجت اليه ولا تتواري منه فكان يأتيها عند غفلات الرجال فيتحدث اليها ومع اخواتها حتي نمي الي رجالها أنه يتحدث اليها اذا خلا منهم وكانوا أصلافا غيراء أو قال غياري (1) فرصدوه بجماعة نحو من بضعة عشر رجلا ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
12
(1)قوله وکانوا اصلافا غیراءأو غیاري أما غیراء فانها لیست علی قیاس لان المفرد غیور


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project