Reading Mode Quiz Mode


book07
page80
1
ألا ليتنی أعمي أصم تقودني * بثينة لا يخفى علی كلامها
2
فقالت له ويحك ما حملك على هذه المني أو ليس في سعة العافية ما كفانا جميعا (قال) اسحق وحدثني ايوب بن عباية قال سعت أمة لبثينة بها الى ابيها واخيها وقالت لهما ان جميلا عندها الليلة فأتياها مشتملين على سيفين فرأياه جالساً حجزة منها يحدثها ويشكو اليها بثة ثم قال لها يا بثينة أرأيت ودي اياك وشغفي بك ألا تجزينيه قالت بماذا قال بما يكون بين المتحابين فقالت له يا جميل أهذا تبغی والله لقد كنت عندي بعيدا منه ولئن عاودت تعريضاً بريبة لا رأيت وجهي أبدا فضحك وقال والله ما قلت لك هذا الا لاعلم ما عندك فيه ولو علمت انك تجيبينني اليه لعلمت انك تحبين غيري ولو رأيت منك مساعدة عليه لضربتك بسيفي هذا ما استمسك في يدی ولو أطاعتنی نفسی لهجرتك هجرة الابد أو ما سمعت قولی
3
واني لارضى من بثينة بالذي * لو ابصره الواشي لقرت بلابله
4
بلا وبان لا أستطيع وبالمني * وبالامل المرجو قد خاب آمله
5
وبالنظرة العجلى وبالحول تنقضي * اواخره لا نلتقی وأوائله
6
قال فقال أبوها لاخيها قم بنا فما ينبغی لنا بعد اليوم ان نمنع هذا الرجل من لقائها فانصرفا وتركاهما (أخبرني) محمد بن مزيد قال حدثنا حماد بن اسحق عن أبيه عن أيوب بن عناية عن رجل من عذرة قال كنت تربا لجميل وكان يألفنی فقال لي ذات يوم هل تساعدني على لقاء بثينة فمضيت معه فكمن لی في الوادي وبعث بي الى راعی بثينة بخاتمه فدفعته اليه فمضي به اليها ثم عاد بموعد منها اليه فلما كان الليل جاءته فتحدثا طويلا حتى أصبحا ثم ودعها وركب ناقته فلما استوى في غرزها وهی باركة قالت له ادن مني يا جميل
7
صـــــــوت
8
ان المنازل هيجت أطرابي * واستعجمت آياتها بجواب
9
قفري تلوح بذي اللجين كأنها * انضاء رسم أو سطور كتاب
10
لما وقفت بها القلوص تبادرت * مني الدموع لفرقة الاحباب
11
وذكرت عصراً يا بثينة شاقني * وذكرت أيامی وشرخ شبابي
12
الغناء في هذه الابيات للهذلی ثاني ثقيل باطلاق الوتر في مجرى البنصر عن اسحق (أخبرني) حبیب بن نصرالملهبي قال حدثنا عمربن شبة قال حدثنا اسحق الموصلی عن السعیدي وأخبرني محمد بن مزيد قال حدثنا حماد عن أبيه قال حدثنا أبو مالك النهدي قال جلس الينا كثير ذات يوم فتذاكرنا جميلا فقال لقيني مرة فقال لي من أين أقبلت قلت من عند أبي الحبيبة أعنی بثينة فقال والى أين تمضي قلت الى الحبيبة أعنی عزة فقال لا بد من أن ترجع عودك على بدئك فتستجد لی موعداً من بثينة فقلت عهدي بها الساعة وأنا أستحيی أن أرجع فقال لا بد من ذلك فقلت له فمتى عهدك ببثينة فقال في أول الصيد وقد وقعت سحابة بأسفل وادي الدوم فخرجت ومعها جارية لها تغسل ثيابها فلما أبصرتني أنكرتنی فضربت بيديها الى ثوب فی الماء فالتحفت به وعرفتني الجارية


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project