Reading Mode Quiz Mode


book07
page88
1
ولا ببراق قد تيممت فاعترف * لما أنت لاق أو تنكب عن الركب
2
أفي كل يوم أنت محدث صبوة * تموت لها بدلت غيرك من قلب
3
(أخبرنا) الحرمي قال حدثنا الزبير قال حدثنا أبي عن يعقوب بن محمد الزهري عن سليمان بن صخر الحرشی قال حدثنا سليمان بن زياد السقفي أن بثينة دخلت على عبد الملك بن مروان فرأى امرأة خلفاء مولية فقال لها ما الذي رأى فيك جميل قالت الذي رأي فيك الناس حين استخلفوك فضحك عبد الملك حتي بدت له سن سوداء كان يسترها (أخبرني) الحرمی قال حدثنا الزبير قال حدثني عمر بن ابراهيم العويثي ان جمل جميل الذی كان يزور عليه بثينة يقال له جديل وفيه يقول
4
أنخت جديلا عند بثنة ليلة * ويوما أطال الله رغم جديل
5
أليس مناخ النضو يوما وليلة * لبثنة فيما بيننا بقليل
6
(أخبرنی) هاشم بن محمد الخزاعي قال حدثنا عمر بن شبة قال حدثني أبو غسان محمد بن يحيى المكی ان جميلا لما اشتهرت بثينة بحبه اياها اعترضه عبيد الله بن قطبة أحد بني الاحب وهو من رهطها الادنين فهجاه وبلغ ذلك جميلا فأجابه وتطاولا فغلبه جميل وكف عن ابن قطبة واعترضه عمير بن رمل رجل من بني الاحب فهجاه واياه عنى جميل بقوله
7
إذا الناس هابوا خزية ذهبت بها * أحب المخازی كهلها ووليدها
8
لعمر عجوز طرقت بك اننی * عمير بن رمل لابن حرب أقودها
9
بنفسي فلا تقطع فؤداك ضلة * كذلك حزني وعثها وصعودها
10
قال فاستعدوا عليه عامر بن ربعي بن دجاجة وكانت اليه بلاد عذرة وقالوا يهجونا ويغشي بيوتنا وينسب بنسائنا فأباحهم دمه وطلب فهرب منه وغضبت بثينة لهجائه أهلها جميعا فقال جميل
11
وما صائب من نابل قذفت به * يد وممر العقدتين وثيق
12
له من خوافي النسر حم تطایر * ونصل كنصل الزاعبي فتيق
13
على نبعة زوراء أما خطامها * فمتن وأما عودها فعتيق
14
بأوشك قتلا منك يوم رميتنی * نوافذ لم تظهر لهن خروق
15
تفرق أهلانا بثين فمنهم * فريق أقاموا استمر فريق
16
فلوکنت خوارالقدباح مضمري * ولکنني صلب القناة عریق
17
كان لم یحارب يا بثين لو انه * تكشف غماها وأنت صديق
18
قال ويدل على طلب عامر بن ربعي اياه قوله
19
أضرّ باخفاف البغلية أنها * حذار ابن ربعی بهن رجوم
20
(أخبرني) الحسن بن علی الخفاف قال حدثنا محمد بن عبد الله الحزنبل الاصبهاني قال حدثنی عمرو بن أبی عمرو الشيباني عن أبيه قال حدثنی بعض رواة عذرة ان السلطان اهدر دم جميل لرهط بثينة ان وجدوه قد غشي دورهم فحذرهم مدة ثم وجدوه عندها فأعذروا اليه وتوعدوه


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project