Reading Mode Quiz Mode


book07
page92
1
جزعاً لما رأوا منه فذلك حين يقول جميل
2
صـــــــوت
3
ألا من لقلب لا يمل فيذهل * أفق فالتعزي عن بثينة أجمل
4
سلا كل ذی ود علمت مكانه * وأنت بها حتى الممات موكل
5
فما هكذا أحببت من كان قبلها * ولا هكذا فيما مضى كنت تفعل
6
الغناء لمالك ثقيل أول بالسبابة في مجري البنصر عن اسحق
7
فيا قلب دع ذكري بثينة انها * وان كنت تهواها تضن وتبخل
8
وقد أيأست من نيلها وتجهمت * ولليأس ان لم يقدر النيل أمثل
9
والا فسلها نائلا قبل بينها * وأبخل بها مسؤلة حيت تسئل
10
وكيف ترجي وصلها بعد بعدها * وقد جذ حبل الوصل ممن تؤمل
11
وان التی أحببت قد حيل دونها * فكن حازماً والحازم المتحول
12
ففي اليأس ما يسلی وفي الناس خلة * وفي الارض عمن لا يواتيك معزل
13
بدا كلف مني بها فتثاقلت * وما لا يري من غائب الوجد أفضل
14
هبيني برياً نلته بظلامة * عفاها لكم أو مذنباً يتنصل
15
قناة من المرَّان ما فوق حقوها * وما تحته منها نقا يتهيل
16
قال وقال أيضاً فی هذه الحال
17
صـــــــوت
18
أعن ظعن الحی الألى كنت تسأل * بليل فردوا عيرهم وتحملوا
19
فأمسوا وهم أهل الديار وأصبحوا * ومن أهلها الغربان بالدار تحجل
20
في هذين البيتين لسياط خفيف رمل بالسبابة في مجري البنصر عن اسحق وفيه لابن جامع ثاني ثقيل بالوسطى عن عمرو
21
على حين ولي الأمرعنا وأسمحت * عصا البين وانبت الرجاء المؤمل
22
فما هو الا ان أهيم بذكرها * ويحظي بجدواها سواي ويجذل
23
وقد أبقت الايام مني على العدا * حساماً اذا مس الضريبة يفصل
24
ولست كمن ان سيم ضيما أطاعه * ولا كامريء ان عضه الدهر ينكل
25
وآخر عهدی من بثينة نظرة * على موقف كادت من البين تقتل
26
فلله عيناً من رأي مثل حاجة * كتمتكها والنفس منها تململ
27
واني لأستبكي اذا ذكر الهوي * اليك وانی من هواك لأوجل
28
نظرت ببشر نظرة ظلت أمتری * بها عبرة والعين بالدمع تكحل
29
اذا ما كررت الطرف نحوك رده * من البعد فياض من الدمع يهمل


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project