Reading Mode Quiz Mode


book07
page99
1
خليلی فما عشتما هل رأيتما * قتيلا بكى من حب قاتله قبلی
2
فأسمعته فقال أعد ويلك فأعدته ثم قال أعد فأعدته ثلاثا فقال أحسنت فسل حاجتك فما سألته في ذلك اليوم شيئاً الا أعطانيه ثم قال ان يصلح لنا هذا الامر من قبل ابن الزبير فلعلنا أن نحج فتلقانا بالمدينة فان هذا الامر لا يصلح الا هناك قال نافع فمنعنا والله من ذلك شؤم ابن الزبير (أخبرني) الحرمي قال حدثنا الزبير قال حدثنا محمد بن اسمعيل بن ابراهيم الجعفري قال حدثنا القاسم بن أبي الزناد قال خرج عمر بن أبی ربيعة يريد الشام فلما كان بالجناب لقيه جميل فقال له عمر أنشدني فأنشده خليلی فما عشتما هل رأيتما * قتيلا بكى من حب قاتله قبلي
3
ثم قال جميل أنشدني يا أبا الخطاب فأنشده
4
ألم تسأل الاطلال والمتربعا * ببطن حليات دوارس بلقعا
5
فلما بلغ الى قوله
6
فلما تواقفنا وسلمت أشرقت * وجوه زهاها الحسن ان تنقنعا
7
تبالهن بالعرفان لما رأیتنی * وقلن امرؤ باغ أكل وأوضعا
8
وقربن أسباب الهوي لمتيم * يقيس ذراعا كلما قسن إصبعا
9
قال فصاح جميل واستخذى وقال الا ان النسيب أخذ من هذا وما أنشده حرفا فقال له عمر اذهب بنا الى بثينة حتي نسلم عليها فقال له جميل قد أهدر لهم السلطان دمي ان وجدونی عندها وهاتيك أبياتها فأتاها عمر حتى وقف على أبياتها وتأنس حتي كلم فقال يا جارية انا عمر بن ابي ربيعة فأعلمی بثينة مكاني فخرجت اليه بثينة في مباذلها وقالت والله يا عمر لا أكون من نسائك اللاتي يزعمن أن قد قتلهن الوجد بك فانكسر عمر قال واذا امرأة أدماء طوالة (وأخبرني) بهذا الخبر علی بن صالح عن أبي هفان عن اسحق عن المسيبي والزبير فذكر مثل ما ذكره الزبير وزاد فيه قال فقال لها قول جميل
10
وهما قالتا لو أن جميلا * عرض اليوم نظرة فرآنا
11
بينما ذاك منهما وأتا ني * أعمل النص سيرة زفيانا
12
نظرت نحو تربها ثم قالت * قد أتانا وما علمنا منانا
13
فقالت انه استملى منك فما أفلح وقد قيل اربط الحمار مع الفرس فان لم يتعلم من جريه تعلم من خلقه (وذكر) الهيثم بن عدی وأصحابه في أخبارهم أن جميلا طال مقامه بالشأم ثم قدم وبلغ بثينة خبره فراسلته مع بعض نساء الحی تذكر شوقها اليه ووجدها به وطلبها للحيلة في لقائه وواعدته لموضع يلتقيان فيه فسار اليها وحدثها طويلا وأخبرها خبره بعدها وقد كان أهلها رصدوها فلما فقدوها تبعها أبوها وأخوها حتى هجما عليهما فوثب جميل فانتضى سيفه وشد عليهما فاتقياه بالهرب وناشدته بثينة الله الا انصرف وقالت له ان أقمت فضختني ولعل الحی ان يلحقوك فأبى وقال أنا مقيم وامضي أنت وليصنعوا ما أحبوا فلم تزل تناشده حتى انصرف وقال في ذلك وقد هجرته وانقطع التلاقی بينهما مدة


Book of Songs. Misr Matba'at al-Taqdim. 1905. 07.
U.S Department of Education provided support for entering this text.
XML for this text provided by Trustees of Tufts University Medford, MA Perseus Project